العتب على المعتوه عباس ابو مازن وليس على الصهاينة او ترامب لانهم يفعلون ما هو في خدمة شعوبهم اما عباس فيفعل ما هو ضد مصلحة شعبة ووطنه إن كان منهم اصلا !!!! لو الحقير اطلق يد المقاومة في الضفة بدلا من ملاحقتها وسجن المقاومين ومصادرة السلاح والتعاون الامني مع الصهاينة اقسم بالله ما بقى مستوطن في الضفه كما حدث في غزة عندما هربوا منها نتيجة لضربات المقاومة وليس بناء على اتفاق اوسلو