وداعاً للصفقات في إدلب.. انقلبت الآية!

23 يناير 2020آخر تحديث : منذ 8 أشهر
وداعاً للصفقات في إدلب.. انقلبت الآية!

تركيا بالعربي

تنبـ.ـىء التـ.ـطورات المتـ.ـمثلة بإعلان الفصـ.ـائل في إدلب، تنفـ.ـيذ ضـ.ـربات صـ.ـاروخية طالت أهـ.ـدافاً عسـ.ـكرية للنظام بعيدة نسبياً عن خطـ.ـوط التمــ.ـاس، بمزيد من التصـ.ـعيد العسـ.ـكري في المـ.ـعارك المحتـ.ـدمة شمال غرب سوريا.

ويأتي ذلك في إطار التهـ.ـديد بتوسـ.ـيع المـ.ـعارضة لأهـ.ـدافها، لتطـ.ـال مواقع عسـ.ـكرية استراتيجية، مدعـ.ـمة بالأسلحة التركية التي وصلت مؤخراً.

ولم يتضح حجـ.ـم الخـ.ـسائر التي نجـ.ـمت عن تلك الضـ.ـربات، إلا أن من الواضـ.ـح أنها ستشكل تطوراً هاماً في مجـ.ـريات المعـ.ـارك على الأرض، وتحديداً المتعـ.ــلقة بحدة القـ.ـصف المتبادل.

وكانت “الجـ.ـبهة الوطنيـ.ـة للتـ.ـحرير” قد بثت ليل الثلاثاء، مشاهد جـ.ـديدة لقـ.ـصف بصـ.ـواريخ، استهـ.ـدفت خلاله مقرات لمليشـ.ـيات مدعـ.ـومة من الحـ.ـرس الـ.ـثوري الإيراني في ريفي حلب الجنوبي، والشرقي.

وعدّ مراقبـ.ـون عمـ.ـليات القـ.ـصف من جانب المـ.ـعارضة لمواقع بالقرب من مدينة السـ.ـفيرة في ريف حلب الشرقي، بأنه نقطة تحول مهـ.ـمة في مجـ.ـريات المـ.ــعارك المحتـ.ـدمة شرقي إدلب.

وبدت عـ.ـمليات القـ.ـصف التي طالت مناطق بعيدة نسبياً عن خـ.ـطوط التـ.ـماس، وكأنها تهـ.ـديد من الفـ.ـصائل بتوسعة بنك أهـ.ـدافها في مناطق النظام، رداً على استمرار حمـ.ـلات القـ.ـصف الجـ.ـوي والمدفـ.ـعي والصـ.ـاروخي التي تتعـ.ـرض لها مناطق إدلب وأرياف حلب الغربية والجنوبية المتصلة بها.

القـ.ـيادي السابق في “الجيـ.ـش الحـ.ـر”، النقـ.ـيب عبـ.ـد السـ.ـلام عـ.ـبد الـ.ـرزاق، أكد لـ”المـ.ـدن” أن بمقدور الفـ.ـصائل استـ.ـهداف مواقع عسـ.ـكرية استـ.ـراتيجية في حلب وريفها، بصـ.ـواريخ غـ.ـراد المعـ.ـدّلة، التي تستخدم ضـ.ـد أهـ.ـداف عـ.ـسكرية كبيرة.

خسائر

أفاد مركز المصالحة الروسي في سوريا بتحييد 40 جنـ.ـديا سوريا وإصـ.ـابة 80 آخرين في هجـ.ـوم للفصائل الثورية بريف إدلب شمال سوريا أمس الأربعاء.

– مركز المصالحة الروسي: القوات الحكومية السورية تخـ.ـسر 40 من جنـ.ـودها و80 مصـ.ـابا في هجـ.ـوم للمسـ.ـلحين.

– مركز المصالحة الروسي: نحو 50 مسـ.ـلحا يحاولون مهـ.ـاجمة مـ.ـواقع الـ.ـقوات الحـ.ـكومية السـ.ـورية في حلب.

– مركز المصالحة الروسي: المسـ.ـلحون يتمكنون من السـ.ـيطرة على منطقتين سكنتين في إدلب.

وبحسب وكالة الأناضول الرسمية، أكد أردوغان أنّ إدارة الكوارث والطوارئ التركية (آفاد)، والهلال الأحمر التركي، سيبذلان قصارى جهدهما لبناء هذه المنازل بأقصى سرعة.

وأوضح أن تركيا ستبذل كافة جهودها الممكنة من أجل بناء البنية التحتية لهذه المنازل، وتضعها في خدمة سكان إدلب.

وتطرق الرئيس التركي إلى وصف زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض كمال قليجدار أوغلو، المدنيين القادمين من إدلب بأنهم “إرهابيون”، مشدّدًا أن نازحي إدلب باتجاه الحدود التركية يفرون من الموت.

وتحدث الرئيس التركي عن معاناة سيدة سورية مع أطفالها في مخيم بدائي قرب الحدود السورية التركية في إدلب.

وأضاف “لقد جفت الدماء في عروقنا عند مشاهدة تلك الأم مع أطفالها الستة كيف لنا أن نصف هؤلاء الأطفال بالإرهابيين؟”.

وأكد أردوغان أنّ “وصف هؤلاء الناس بالإرهابيين ناجم عن قصور في العقل”، مشيرًا إلى أن اللاجئين السوريين في تركيا لم يأتوا إليها بإرادتهم وللاستمتاع.

قالت السفارة الأمريكية بدمشق، عبر صفحتها بموقع فيسبوك، “أسبوع آخر والمذبـ.ـحة مستمرة في إدلب على يـ.ـد القـ.ـوات الروسية وقـ.ـوات الـ.ـنظام. أكثر من 40 مدنيـ.ـا قُتـ.ـلوا هذا الأسبوع وحـ.ـده”.

ولفتت إلى أن “هؤلاء الرجـ.ـال والنـ.ـساء والأطـ.ـفال هم أحدث ضـ.ـحايا حملة العـ.ـنف الوحـ.ـشية المنظمة لنـ.ـظام الأسد ضـ.ـد الشـ.ـعب السوري”، مشـ.ـددة على أنه “يتعين على المجتمع الدولي مواصلة الضـ.ـغط على نـ.ـظام الأسد”.

وأكدت أن “الولايات المتحدة مستعدة لاتخاذ أشـ.ـد الإجراءات الدبلوماسـ.ـية والاقتصادية ضـ.ـد نظام الأسد وأي دولة أو فـ.ـرد يدعم أجـ.ـندته الهمـ.ـجية”.

وسبق اتفقت تركيا، على وقف لإطــ.ـلاق النـ.ـار مع روسيا كان من المفترض تطبيقه هذا الشهر في المنطقة الواقعة في شمال غرب سوريا وتأوي أكثر من ثلاثة ملايين شـ.ـخص.

وكانت دعت مفـ.ـوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسـ.ـان ميـ.ـشيل باشـ.ـليه، الجمعة الماضي، لوقف فـ.ـوري للـ.ـقتال في محافظة إدلب السورية الخاضـ.ـعة لسيطرة مـ.ـقاتلي المعارضة، معلنة أن وقـ.ـف إطـ.ـلاق النـ.ـار الأخير في سوريا فشـ.ـل مرة أخرى في حـ.ـماية المدنيـ.ـين.

وتكشف أرقام المنظمة الدولية، أنه منذ اشـ.ـتداد حـ.ـدة الأعمال القتـ.ـالية فيما يطلق عليها “منطـ.ـقة خـ.ـفض التصعـ.ـيد” في إدلب يوم 29 نيسان وثق مراقـ.ـبو الأمم المتحدة أحداثا قُتـ.ـل خلالها 1506 من المدنيـ.ـين منهم 293 امـ.ـرأة و433 طـ.ـفلا.

يشار إلى إن نحو 350 ألف سوري معظـ.ـمهم نسـ.ـاء وأطـ.ـفال فـ.ـروا منذ أوائل كانون الأول لمناطق قريبة من الحدود مع تركيا، بسبب العـ.ـملية العـ.ـسكرية للنـ.ـظام وروسيا، حسب أرقام الأمم المتحدة.

المصدر: المدن ووكالات

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.