غلطه انه اشترى الذهب من اشخاص وليس محلات مرخصه اي سوق سوداء طمعا بسعر منخفض وهوه يعلم ان الذهب ليس قانوني وهذه النتيجه يوجد محلات رسميه ومرخصه بأمكانه التوجه لتلك المحال وشراء ما يرغب منها وهوه مطمأن لانها تحت أشراف الحكومه التركيه والضحيه يعلم بأن عملية الشراء والبيع التي كان هوه طرف فيها غير قانونيه والنتيجه خسر ماله بسبب عدم اتباعه الاصول لعملية الشراء طمعا بربح كبير من فارق السعر وموضوع العصابات فهي معظم الاحيان من خارج تركيا وتقوم بالنصب على اشخاص ايضا اتوا من خارج تركيا .