دولة إسلامية تصطف بجانب تركيا في ليبيا

24 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ 10 أشهر
دولة إسلامية تصطف بجانب تركيا في ليبيا

تركيا بالعربي


اصطفت دولة إسلامية مدعومة من السعودية والإمارات، إلى جانب المحور التركي في الملف الليبي، الذي يتوقع أن تشهد أرضه حـ.ـربًا .

وأكد رئيس “جمهورية الشيشان” رمضان قديروف،، أنه مستعد لتقديم الدعم العسـ.ـكري إلى حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليًا، والتي تدعمها تركيا وقطر بقوة.

جاء حديث “قديروف” للصحفيين ؛ تعليقًا على مكالمته الهاتفية مع رئيس المجلس الرئاسي التابع لحكومة الوفاق الوطني فايز السراج.

وأضاف: “لقد طلبوا منا (الجانب الليبي)، المساعدة في محاربة الإرهـ.ـاب والتـ.ـطرف وفرض النظام العام، ونحن مستعدون للمشاركة في ذلك وتقديم الخبرات والمساعدة قدر الإمكان”.



وأبدى “قديروف” استعداده لدعم أي مبادرات للسلام والازدهار في ليبيا، معتبرًا أن “مهمتنا الرئيسية هي أن ينتهي قـ.ـتل إخواننا وأخواتنا ووقف القـ.ـتال”.

ودعا الرئيس الشيشاني، “الجميع، وخاصة العالم الإسلامي والعربي وتركيا وغيرها من الدول، لسماع صوت الشعب الليبي، وإذا كان بإمكاننا المشاركة، وإذا كان بمقدورنا أن نأتي بأي فائدة، فإننا مستعدون للعمل ليلًا ونهارًا” من أجل ذلك”.

ودعمت السعودية والإمارات ومصر، الجنرال الليبي الانقـ.ـلابي المتقاعد خليفة حفتر، للانقـ.ـلاب على الحكومة الشرعية، إلا أن تركيا وقطر دعمتا قوات الوفاق بقوة، لتتحول ليبيا إلى ساحة صـ.ـراع كبيرة.

الدرر الشامية

اقرأ أيضاً: توكي التركية تفتح باب التسجيل على 100 ألف وحدة سكنية

افتتحت إدراة المجمعات السكنية التركية (TOKİ) باب التسجيل على 100 ألف شقة سكنية جديدة في تركيا، وذلك لحاملي الجنسية التركية.

وبرعاية من الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، وبتنسيق من وزارة البيئة وتخطيط المدن، وبدعم من وزارة الخزانة والمالية التركية، اُطلق التسجيل على مشروع الإسكان الاجتماعي السنوي والذي يضم 100 ألف وحدة سكنية.

وبدأ جمع طلبات التسجيل على الشقق 2+1 و3+1، في المشروع السكني المجتمعي في ثلاثة مناطق في إسطنبول وهي: باشاك شهير، أرناؤوط كوي، وتوزلو، وذلك من 16 كانون الأول الحالي، وتستمر حتى 15 من كانون الثاني 2020.

كما فتح التقديم على مشاريع سكنية في جميع أنحاء تركيا، وذلك نظرًا للولاية التي يقطن فيها المتقدم، ويمكن التعرف عليها من خلال موقع إدارة المشروع..

شروط التسجيل

– أن يكون المتقدم مواطنًا تركيًا.

– أن يكون المتقدم مقيمًا في المنطقة أو الولاية التي يتواجد فيها المشروع السكني لمدة سنة على الأقل.

– أن يكون المواطنون المتقدمون قد أتموا 25 عامًا من أعمارهم.

– ألا يكون لدى المتقدمين أنفسهم أو أزواجهم أو أطفالهم سند ملكية، وألا يكونو قد اشتروا وحدة سكنية من قبل، ما عدا أسر الشهداء ومصابي الحروب والواجب الوطني والأرامل والأيتام.

– أن يكون دخل الأسرة الشهري بحده الأقصى 5500 ليرة تركية، (إجمالي دخل الأسرة في إسطنبول 6000 ليرة تركية شهريًا)، بما في ذلك أي نوع من المساعدات التي يتلقاها مقدم الطلب وزوجته، بما فيه بدل الطعام والطرق وما إلى ذلك، ما عدا أسر الشهداء ومصابي الحروب والواجب الوطني والأرامل والأيتام.

– لا يجوز تقديم أكثر من طلب واحد عن الأسرة (سواءً قُدم من قبل الأب أو الزوجة أو الأبناء).

طريقة التسجيل

ويمكن التسجيل على الوحدات السكنية عن طريق بوابة الدولة التركية الإلكترونية “E -Devlet“.

أو خلال إحدى الشعب البنكية المعتمدة لدى بنك الزراعات التركي “T.C. Ziraat Bankası”، أو بنك الشعب التركي “T Halk bankası”.

ويقتطع مبلغ بدل التسجيل وقدره 500 ليرة تركية للشقق 2+1، و1000 ليرة تركية للشقق 3+1، (ماعدا أسر الشهداء ومعاقي الحروب والواجب الوطني والأرامل والأيتام)، علمًا أن هذا المبلغ يعاد لصاحبه في حالة عدم إتمام المشروع لظروف طارئة، أو عدم حصول المتقدم على وحدة سكنية، وذلك بجدول زمني يحدد لسداده.

آلية الحصول على المنزل والدفع

يتم تحديد “صاحب الحق” أو “المالك” من بين المتقدمين عن طريق القرعة يشرف عليها كاتب العدل التركي “Noter”، ويُعلن عن وقت ومكان إقامة القرعة من خلال الموقع الرسمي للمشروع.

وبعد الحصول على الوحدة السكنية بالقرعة، تكون آلية الدفع على الشكل التالي: دفع 10% من سعر البيت مقدمًا (والذي يكون المبلغ المتبقي بعد خصم رسوم بدل الطلب)، كما يتم دفع المبلغ المتبقي على أقساط ثابتة بمعدل شهري قدره 0.49%، ولمدة 240 شهرًا.

وتدفع الأقساط ابتداءً من الشهر الأول لكتابة العقد، كما من الممكن أن يقدم بنك الزراعات وبنك الشعب التركي قرضًا لمشتري العقارات.

وتنتهي أعمال البناء وإتمام الوحدات السكنية وتسلم لأصحابها خلال سنة أو سنة ونصف.

وللمزيد حول هذا الخبر نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان والمتخصص في الشأن التركي، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.