لا أحد ينكر كرم ضيافة الأمة التركية الا حاقد أو جاحد. وبالنسبة للولايات المتحدة والدول الأوروبية فهي لاتعمل شيئا من دون مقابل لانهم لايؤمنون بالله ولا بيوم الحساب. بالاضافة الى العداء التاريخي معهم.
و نقول للأمة التركية ما قاله السيد “سليمان صويلو” لنا ولن نتخلى بدورنا عنكم. يجمع الله بيننا جميعا وندعوا الله الا يفرقنا الغرب مرة ثانية.