عمر البشير

14 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ 9 أشهر
عمر البشير

تركيا بالعربي

أصدرت المحـ.ـكمة الجنـ.ـائية الخاصة في السودان، السبت، حكـ.ـمًا مخـ.ـففًا بالسـ.ـجن عامين على الرئيس المـ.ـعزول عمر البشير، في تهم الفـ.ـساد المالي والتعامل بالنقد الأجنبي، ومصادرة الأموال المتحفظ عليها.

وشهدت جلسة النطق بالحكم هـ.ـتافات من أفراد أسرة البشير، قبل أن يأمر القـ.ـاضي الصادق عبد الرحمن الفكي، باخراجـ.ـهم من قاعة المـ.ـحكمة.

وطلب القـ.ـاضي من هيئة الدفاع تبيان الظروف المخففة للحـ.ـكم، وراعى الـ.ـقاضي عمر البشير الذي تجاوز 75 عاما.

وقال عضو هيئة الدفاع هاشم الجعلي، مخاطبًا المحـ.ـكمة: “طرحنا في مرافعة الدفاع بشهودها العـ.ـدول كل ما يبرّيء موكلنا بحجج داحضة، المتـ.ـهم لم يتسلم دولارا واحدا ولم يأخذا دولارا واحد لمصلحته الشخصية”.

وتابع: “المحـ.ـكمة تمت في ظروف سياسية سيـ.ـئة جدا تؤثر على العدالة، وهو فوق السبعين من عمره، وهو ضابط في القوات المسـ.ـلحة السودانية، وترقى إلى أن وصل القائد العام وهو لن يسترحم أحدًا ولو أرادت المحكمة أن تحكم عليه بإلاعـ.ـدام، فلا يهمه ذلك”.

وطلب القـ.ـاضي من هيئة الاتـ.ـهام مرافعة حول تشديد الحـ.ـكم، فاكتفت الهيئة بتقدير القـ.ـاضي.

وبدأت المحـ.ـكمة صباح السبت، جلسة وقائعها، بتسجيل حضور أعضاء هيئتي الدفاع والاتهام.

وفي 19 أغسطس/ آب الماضي، بدأت أولى جلسات محاكمة البشير، الذي يواجه تهما بـ”الفسـ.ـاد” بعد العثور على مبلغ 7 ملايين يورو في مقرّ إقامته بعد عزله.

وأقر البشير، نهاية أغسطس/ آب الماضي، أثناء استجوابه، بتلقيه 25 مليون دولار من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، بشكل شخصي.

في 31 أغسطس الماضي، كشف البشير خلال المحـ.ـكمة عن أوجه صرف هذه الأموال، وقال إنها أنفـ.ـقت على بعض المؤسسات العسكرية والحكومية ومنها التصنيع الحربي، والسلاح الطبي، وقناة طيبة (تلفزيونية)، وقوات الدعم السريع وجامعة إفريقيا العالمية.

وعزل الجيش السوداني عمر البشير (ظل في الحكم من 1989- 2019) من الرئاسة في 11 أبريل/ نيسان الماضي، تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت أواخر 2018، تنديدا بتردي الأوضاع الاقتصادية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.