قال الرئيس التركي إن الاتحاد الأوروبي يتحجج بضخامة عدد سكان تركيا لعدم ضمها للاتحاد، لكنه شدد على أن السبب الحقيقي هو “لأننا مسلمون”.
أوروبا كاذبة مخادعة هي تريد زيادة عدد سكانها وعدد جنودها وهذا ما يجذبها الى ضم المزيد من الدول الى حظيرتها وفي ذلك زيادة قوة الى قوتها.
فرنسا تكرر ومازالت ومن ورائها بقي القطيع الأوروبي أن الاتحاد الأوروبي هو ” ناد مسيحي ” وسيبقى كذلك. بمعنى لا مجال لتركيا للأنضمام اليه مهما كانت أخلاقياتها السامية في تعاملها مع النصارى والاقليات الدينية والعرقية.