أردوغان: لا توجد لدينا مطامع بالأراضي السورية

5 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ 12 شهر
أردوغان: لا توجد لدينا مطامع بالأراضي السورية

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، نحن لا نطمع بالأراضي السورية لكن على الطامعين أن يخرجوا من هذا البلد.


وأكد في كلمة ألقاها، أمام حشد من أبناء الجاليتين التركية والإسلامية ببريطاينا التي يزورها حاليًا للمشاركة في قمة حلف شمال الأطلسي(ناتو). عدم وجود أية مطامع لبلاده في الأراضي السورية، مطالباً في الوقت ذاته الطامعين بالأراضي السورية الخروج منها.

وشدد أردوغان على أن جميع المـ.ـكائد التي التي حيكت ضد بلده تنهار.

ووجه حديثه للذين يظنون أنهم يؤدبون تركيا عبر الإرهـ.ـاب، قائلاٌ إنهم أصيـ.ـبوا بخيبة أمل عندما فشـ.ـلوا في تحقيق أهـ.ـدافهم.

وأشار إلى أن هدف تركيا الحفاظ على أمنها القومي ولها سياستيها الخارجية المستقلة.



وتابع أردوغان قائلًا “بالطبع ظهر الجميع لتوجيه النصائح لتركيا متسائلين عن سبب وجودنا في سوريا، ولكن هؤلاء لهم رد واحد منا ألا وهو: قولوا لنا أولًا ماذا أنتم تفعلون في سوريا؟ فهل لديكم حدود مشتركة معها؟ بالتأكيد لا. إذًا ماذا تفعلون هناك؟”..

وتطرق أردوغان للحديث عن الحدود وهدفهم المتمثل بتطـ.ـهير المنطقة من الإرهـ.ـابيين
وقال .نحن باقون هناك إلى أن نتمكن من تطـ.ـهير المنطقة تمامًا من الإرهـ.ـابيين، دون أن تكون لنا أية مطامع بالأراضي السورية، وعلى الطامعين فيها حقًا تركها والخروج منها”.

وتحدث أردوغان عن قضية اللاجئـ.ـين لافتاً أنه لا توجد أية دولة أخرى بالعالم تستضيف لاجئين بقدر ما تفعل تركيا.

وتساءل عن دور الاتحاد لأوروبي تجاه هذه القضية منوهاً أن في الوقت الذي أنفقت فيه تركيا 30 مليار دولار على اللاجئين، لم يف الاتحاد بوعوده التي قطعها على نفسه حينما تعهد بتقديم 6 مليارات يورو حيث لم يقدم إلى الآن سوى 3 مليارات قدمت للهلال الأحمر، وآفاد التركية عبر منظمات المجتمع المدني الدولية”.

نيو ترك بوست

اقرأ أيضاً: دورات مهنية للسوريين في عدة ولايات تركية

أعلن مركز “التعليم الشعبي” (Halk eğitim)، التابع لوزارة التربية التركية عن إطلاق مشروع “PEP Projesi” الذي يوفر دورات مهنية للسوريين والأتراك في عدة ولايات تركية.

ستقام الدورات في ولايات أديامان، دنيزلي، ديار بكر، اسطنبول، وتكيرداغ، داخل مقرات “التعليم الشعبي”، بحسب ما جاء في منشور المشروع.

تنظم الدورات بالتنسيق بين وزارة التربية التركية و”منظمة التعاون الألماني” ومنظمة “GIZ” الألمانية، وِ”جمعية التضامن لطالبي اللجوء والهجرة” (ASAM)، وستكون مخصصة للمواطنين السوريين والأتراك.

والدورات المقدمة في مجالات المبيعات وخدمة الزبائن، صيانة كمبيوتر، وبرمجة تطبيقات الآندرويد.

مدة الدورة الواحدة 360 ساعة، مقسمة على خمس ساعات يوميًا، لثلاثة أيام في الأسبوع، على مدى ستة أشهر.

ويشترط للمشاركة في الدورة أن يمتلك المتقدم وثيقة حماية مؤقتة، صادرة عن الولاية التي يقدم فيها الطلب، كما يشترط أن يكون عمره بين 18 و50 عامًا.

وسيقدم المركز مبلغ 1000 ليرة تركية للطلاب المستمرين في الدورات، وسيسعى لتأمين فرصة عمل للطلاب الأوائل، بحسب ما أوضحه المركز عبر “تلغرام”.

وسيتم قبول الطلاب بعد مقابلة سيجريها المشرفون على المشروع، وسيراعى عند الاختيار المساواة بين الجنسين.

وتهدف الدورة، وفق المركز، إلى “دعم المواطنين السوريين لتطوير مهاراتهم وتعزيز فرصهم لدخول سوق العمل”.

وللمزيد حول هذا الخبر نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان والمتخصص في الشأن التركي، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.