تسجيل الدخول

“نيويورك تايمز”: روسيا هي المسؤولة عما حصل في قرية “الرحمة” السورية

3 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ أسبوعين
“نيويورك تايمز”: روسيا هي المسؤولة عما حصل في قرية “الرحمة” السورية

تركيا بالعربي

أكدت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية مسؤولية الطائرات الروسية عن ارتـ.ـكاب مجـ.ـزرة قرية الرحمة السكنية قرب بلدة حاس جنوب إدلب وراح ضحـ.ـيتها عشرات القـ.ـتلى والجـ.ـرحى.

وقالت الصحيفة في تحقيق جديد: إنها استخدمت تسجيلات قمرة القيادة للطائرات الروسية، وصور ومقاطع فيديو وسجلات رحلات جوية، للكشف عن قصف نفذه طيارون روس خلال الصيف الماضي، أسفر عن مقـ.ـتل العشـ.ـرات من المدنيين النازحين قرب بلدة حاس بريف إدلب.

وأضافت الصحيفة أنه في الـ 16 من آب/أغسطس قتـ.ـل 19 شخصًا، بينهم نساء وأطفال وامرأة حامل، بقـ.ـصف الطيران الروسي على تجمع لنازحين بين بلدتي كفروما وحاس، حيث لا وجود عسكري في مكان قريب، ولا ينبغي أن تكون هذه المنطقة هدفًا للطيران الروسي.

وتحقق فريق الصحيفة من أن الصور التي حصلوا عليها تظهر الضـ.ـربة التي وقعت في ذلك اليوم.

ووجد الفريق أن المباني وأبراج الكهرباء المحاذية لسلسلة من التلال في المنطقة، تتوافق مع صور الأقمار الصناعية، ومع مقارنة الصورة مع لقطات من طائرة بدون طيار للمخيم التقطت في أوائل عام 2019، تأكد الفريق أن الصور ملتقطة في حاس.

وتحتوي كل صورة ومقطع فيديو على بيانات وصفية ومعلومات بتاريخ محدد ووقت لالتقاطها أو تسجيلها، سمحت هذه المعلومات بالتأكد من أن الهجـ.ـوم نُفذ في الساعة 07:17 من مساء ذلك اليوم، وقبل غروب الشمس مباشرة كما أخبر الشهود.

يشار إلى 16 مدنيًّا نازحًا قـ.ـتلوا وأصـ.ـيب أكثر من 30 آخرين بجـ.ـروح جراء استـ.ـهداف الطيران الروسي بالصـ.ـواريخ الفـ.ـراغية قرية “الرحمة” السكنية قرب بلدة حاس في ريف إدلب الجنوبي منتصف آب/ أغسطس الماضي.

اقرأ أيضاً: إدارة الهجرة التركية تصدر بيانأ رسمياً حول متطلبات تجديد الإقامات السياحية

بعد الجدل الواسع الذي طرأ على مسألة قرار مرتقب بشأن تجديد الاقامات السياحية وشروطها في تركيا مع مطلع العام المقبل 2020، فقد أصدرت المديرية العامة لإدارة الهجرة التركية قراراً تنفيذياً يبدأ تطبيقه مع بداية العام المقبل 2020.

القرار الجديد والذي أطلعت عليه تركيا بالعربي حسم الجدل كثيراً حول مسألة تجديد الاقامات السياحية في تركيا .

فقد قال بيان مديرية إدارة الهجرة التركية اليوم الاثنين 2/12/2019 أن أن الأجانب اللذين نظمت لهم تصريح الاقامة قصيرة الأمد للبقاء بغرض السياحة لمدة اقصاها سنة واحدة، فإنه وفي نطاق الفقرة (e) 1-31 من القانون المرقم 6458 في حال عدم توفر أسباب مبررة للبقاء لغرض تصريح الاقامة الجديدة غير السياحية اعتبارا من تاريخ 01.01.2020 فإن طلبات الحصول لتصريح الاقامة و تمديدها لنفس الغرض لا تكون مناسباً.

وللمزيد حول هذا الخبر نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان والمتخصص في الشأن التركي، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

اقرأ أيضاً: “الهجرة التركية” تضع رمزاً أمنياً خاصاً بالأجانب لهذا السبب

أضافت مديرية الهجرة التركية رمزاً أمنياً خاصاً بالأجانب الذين لم يثبّتوا عناوينهم بشكل رسمي لدى مديرية النفوس، وهو ما قد يعرضهم لاحقاً لخسارة تصريح إقامتهم أو بطاقة الحماية المؤقتة “كمليك”.

وبحسب ما ذكر وسائل الإعلام التركية، فقد بدأت مديرية الهجرة العامة بوضع الكود الأمني “V 71″، والذي يرمز إلى الأجانب الذين لم يثبّتوا عناوين إقامتهم بشكل رسمي لدى مديريات النفوس الفرعية، إضافة إلى الذين لم يُعثر عليهم في العنوان الذي قدّموه إلى الجهات التركية الرسمية.

ويعرّض الكود السابق حامله لخطر إلغاء تصريح إقامته أو الـ “كمليك” الذي يحمله، ما قد يجعله عرضة للترحيل إلى خارج الأراضي التركية.

يجدر بالذكر أن بعض مديريات الهجرة الفرعية تتساهل مع السوريين فيما يتعلق بتثبيت عناوين إقامتهم لدى مديرية النفوس، غير أن ذلك لا يجنّبهم خطر المخالفة أو الترحيل.

هذا وتعمل السلطات التركية بشكل دوري على التحقق من تواجد الأجانب في العناوين المُصرّح عنها، ويتعرض من لا يُعثر عليه منهم للمساءلة القانونية.

وللمزيد حول هذا الخبر نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان والمتخصص في الشأن التركي، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:



رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.