تسجيل الدخول

مشروع صدى للنساء السوريات حقق نجاحا كبيرا في تركيا

3 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ أسبوعين
مشروع صدى للنساء السوريات حقق نجاحا كبيرا في تركيا

ترجمة وتحرير تركيا بالعربي/عمر جزماتي

تم تأسيس جمعية النساء “صدى” ، التعاونية بسواعد نساء تركية وسوريات وأفغانيات ، أحد أكثر المشاريع العشرة نجاحًا في تركيا للاجئين السورين و من بين 100 مشروعًا ناجحا في منتدى باريس للسلام الذي انعقد الشهر الماضي.

وبحسب ما ترجمت تركيا بالعربي نقلا عن قناة “سي ان ان “التركية يقع مركز صدى لدعم المرأة والتضامن معها في مقاطعة غازي عنتاب جنوبي شرقي تركيا ، ويهدف إلى تمكين كل من النساء السوريات والأتراك بالمجتمع التركي من خلال تقديم خدمات ومساعدات لهم ومناصرة قضاياهم وتأمين فرص عمل تليق بالنساء.

وقالت سيدا دولانر ، مديرة جمعية التضامن مع طالبي اللجوء والمهاجرين (SGDD) ، والتي تعد واحدة من شركاء ومؤسسي المشروع ، إن النهج والتدريب الشامل والمتكامل للمرأة وراء نجاح المركز.

وقالت جيد سيند ، ممثلة “لجنة نساء الغد” ، الذي حضرت الدورات في المركز ، إن مركز صدى مهم أيضاً من حيث جعل اللاجئين يشعرون بأنهم في منازلهم.

ماهو مركز صدى

بدأنا أولاً بتقييم احتياجات النساء والفتيات السوريات في تركيا. التقينا بأكثر من 2000 امرأة في سبع مدن وسألنا عن احتياجاتهن في قضايا مختلفة ، مثل القضايا الصحية أو القانونية أو النفسية أو الاقتصادية، كان المشروع يعتمد على تلبية احتياجات الفتيات والنساء، ينشط المركز منذ عام 2017.

إنه مشروع متعدد الشركاء، بدعم من UN Women هي المؤسسة الرائدة في الرابطة الدولية للعمل و بدعم بلدية غازي عنتاب هم شركاء المشروع، تتمثل مهمتنا الأساسية في توفير مساحة محمية “للنساء فقط” للوصول إلى النساء الأكثر إقصاءً وتهميشًا اللاواتي لا يحصلن على حقوق و خدمات او يتم ممارسة العنف ضدها.

ماهي أنشطة مركز صدى

تقديم حلقات دراسية لهؤلاء النساء ، وتعريفهم بحقوقهم وتقديم دروس في اللغة التركية لهم بحيث دمجهم بالمجتمع التركي وبعد حصولهن على التدريب يتم منحم فرص عمل في منظمات حكومية وانسانية بالإضافة الى تأمين صحي لهم واذن عمل .

اقرأ أيضاً: إدارة الهجرة التركية تصدر بيانأ رسمياً حول متطلبات تجديد الإقامات السياحية

بعد الجدل الواسع الذي طرأ على مسألة قرار مرتقب بشأن تجديد الاقامات السياحية وشروطها في تركيا مع مطلع العام المقبل 2020، فقد أصدرت المديرية العامة لإدارة الهجرة التركية قراراً تنفيذياً يبدأ تطبيقه مع بداية العام المقبل 2020.

القرار الجديد والذي أطلعت عليه تركيا بالعربي حسم الجدل كثيراً حول مسألة تجديد الاقامات السياحية في تركيا .

فقد قال بيان مديرية إدارة الهجرة التركية اليوم الاثنين 2/12/2019 أن أن الأجانب اللذين نظمت لهم تصريح الاقامة قصيرة الأمد للبقاء بغرض السياحة لمدة اقصاها سنة واحدة، فإنه وفي نطاق الفقرة (e) 1-31 من القانون المرقم 6458 في حال عدم توفر أسباب مبررة للبقاء لغرض تصريح الاقامة الجديدة غير السياحية اعتبارا من تاريخ 01.01.2020 فإن طلبات الحصول لتصريح الاقامة و تمديدها لنفس الغرض لا تكون مناسباً.

وللمزيد حول هذا الخبر نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان والمتخصص في الشأن التركي، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

اقرأ أيضاً: “الهجرة التركية” تضع رمزاً أمنياً خاصاً بالأجانب لهذا السبب

أضافت مديرية الهجرة التركية رمزاً أمنياً خاصاً بالأجانب الذين لم يثبّتوا عناوينهم بشكل رسمي لدى مديرية النفوس، وهو ما قد يعرضهم لاحقاً لخسارة تصريح إقامتهم أو بطاقة الحماية المؤقتة “كمليك”.

وبحسب ما ذكر وسائل الإعلام التركية، فقد بدأت مديرية الهجرة العامة بوضع الكود الأمني “V 71″، والذي يرمز إلى الأجانب الذين لم يثبّتوا عناوين إقامتهم بشكل رسمي لدى مديريات النفوس الفرعية، إضافة إلى الذين لم يُعثر عليهم في العنوان الذي قدّموه إلى الجهات التركية الرسمية.

ويعرّض الكود السابق حامله لخطر إلغاء تصريح إقامته أو الـ “كمليك” الذي يحمله، ما قد يجعله عرضة للترحيل إلى خارج الأراضي التركية.

يجدر بالذكر أن بعض مديريات الهجرة الفرعية تتساهل مع السوريين فيما يتعلق بتثبيت عناوين إقامتهم لدى مديرية النفوس، غير أن ذلك لا يجنّبهم خطر المخالفة أو الترحيل.

هذا وتعمل السلطات التركية بشكل دوري على التحقق من تواجد الأجانب في العناوين المُصرّح عنها، ويتعرض من لا يُعثر عليه منهم للمساءلة القانونية.

وللمزيد حول هذا الخبر نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان والمتخصص في الشأن التركي، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:



رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.