تسجيل الدخول

“باب الهوى” يعلن عدد المرحلين من تركيا إلى سوريا

3 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ أسبوعين
“باب الهوى” يعلن عدد المرحلين من تركيا إلى سوريا

أعلن معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا عدد اللاجئين السوريين الذين رحلوا من قبل السلطات التركية إلى الداخل السوري الشهر الماضي.

وبحسب إحصائيات المعبر نشرها عبر معرفاته الرسمية اليوم، الثلاثاء 3 من تشرين الثاني، فإن عدد المرحلين من تركيا إلى الداخل السوري بلغ خمسة آلاف و816 لاجئًا، بزيادة 1350 لاجئًا عن المرحلين في شهر تشرين الأول.

كما نشر المعبر إحصائيات الدخول والخروج، وتضمنت دخول 342 شخصًا إلى تركيا، لديهم إذن من الوالي، و201 شخصًا عبر لم الشمل، و119 ترانزيت، وستة طلاب، وثلاثة آلاف و535 تاجرًا، و553 منظمة.

وفي تصريح سابق لمدير المكتب الإعلامي في المعبر ، مازن علوش، لعنب بلدي أكد أن تركيا ترحل أعدادًا قريبة من هذا الرقم شهريًا.

وقسم علوش، المرحلين إلى عدة أقسام، الأول الذين يدخلون إلى تركيا عبر التهريب، ويتم إلقاء القبض عليهم من قبل الجهات التركية ليتم ترحيلهم إلى إدلب عبر المعبر.

والقسم الثاني الأشخاص المخالفون في تركيا (لا يمتلكون أوراقًا رسمية مثل الكمليك).

أما القسم الثالث من السوريين فهم الأشخاص الذين لديهم عمل في سوريا وغير قادرين على تأمين إجازة، ما يضطرهم إلى تسليم الكيملك (بطاقة الحماية المؤقتة)، في تركيا والمغادرة إلى سوريا، مشيرًا إلى أن قسمًا كبيرًا منهم يعودون بإرادتهك.

وازدادت أعداد المرحلين خلال الشهر الماضي بعد قرارات وزارة الداخلية، منذ منتصف تموز الماضي، في ولاية إسطنبول بترحيل المخالفين غير الحاملين لوثيقة الحماية المؤقتة، التي تمنحها السلطات التركية للاجئين السوريين، واتخاذ خطوات مشابهة في ولايات أخرى.

وكانت السلطات التركية في ولاية شانلي أورفة جنوبي البلاد، أعلنت قبل نحو عشرة أيام، ترحيل عدد من اللاجئين السوريين إلى ريف حلب، دون إيضاح السبب المباشر لقرارها هذا، بعد حملة تفتيش شنتها الشرطة التركية في الولاية، في 15 من تشرين الثاني الحالي، طالت أماكن تجمع اللاجئين السوريين في الولاية.

وتحدثت ولاية اسطنبول في بيان رسمي نشرته على موقعها، في 15 من تشرين الثاني الحالي، عن ترحيل أكثر من ستة آلاف لاجئ سوري غير مسجل، من ولاية اسطنبول إلى مراكز الإقامة المؤقتة في ولايات تركية أخرى.

اقرأ أيضاً: إدارة الهجرة التركية تصدر بيانأ رسمياً حول متطلبات تجديد الإقامات السياحية

بعد الجدل الواسع الذي طرأ على مسألة قرار مرتقب بشأن تجديد الاقامات السياحية وشروطها في تركيا مع مطلع العام المقبل 2020، فقد أصدرت المديرية العامة لإدارة الهجرة التركية قراراً تنفيذياً يبدأ تطبيقه مع بداية العام المقبل 2020.

القرار الجديد والذي أطلعت عليه تركيا بالعربي حسم الجدل كثيراً حول مسألة تجديد الاقامات السياحية في تركيا .

فقد قال بيان مديرية إدارة الهجرة التركية اليوم الاثنين 2/12/2019 أن أن الأجانب اللذين نظمت لهم تصريح الاقامة قصيرة الأمد للبقاء بغرض السياحة لمدة اقصاها سنة واحدة، فإنه وفي نطاق الفقرة (e) 1-31 من القانون المرقم 6458 في حال عدم توفر أسباب مبررة للبقاء لغرض تصريح الاقامة الجديدة غير السياحية اعتبارا من تاريخ 01.01.2020 فإن طلبات الحصول لتصريح الاقامة و تمديدها لنفس الغرض لا تكون مناسباً.

وللمزيد حول هذا الخبر نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان والمتخصص في الشأن التركي، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

اقرأ أيضاً: “الهجرة التركية” تضع رمزاً أمنياً خاصاً بالأجانب لهذا السبب

أضافت مديرية الهجرة التركية رمزاً أمنياً خاصاً بالأجانب الذين لم يثبّتوا عناوينهم بشكل رسمي لدى مديرية النفوس، وهو ما قد يعرضهم لاحقاً لخسارة تصريح إقامتهم أو بطاقة الحماية المؤقتة “كمليك”.

وبحسب ما ذكر وسائل الإعلام التركية، فقد بدأت مديرية الهجرة العامة بوضع الكود الأمني “V 71″، والذي يرمز إلى الأجانب الذين لم يثبّتوا عناوين إقامتهم بشكل رسمي لدى مديريات النفوس الفرعية، إضافة إلى الذين لم يُعثر عليهم في العنوان الذي قدّموه إلى الجهات التركية الرسمية.

ويعرّض الكود السابق حامله لخطر إلغاء تصريح إقامته أو الـ “كمليك” الذي يحمله، ما قد يجعله عرضة للترحيل إلى خارج الأراضي التركية.

يجدر بالذكر أن بعض مديريات الهجرة الفرعية تتساهل مع السوريين فيما يتعلق بتثبيت عناوين إقامتهم لدى مديرية النفوس، غير أن ذلك لا يجنّبهم خطر المخالفة أو الترحيل.

هذا وتعمل السلطات التركية بشكل دوري على التحقق من تواجد الأجانب في العناوين المُصرّح عنها، ويتعرض من لا يُعثر عليه منهم للمساءلة القانونية.

وللمزيد حول هذا الخبر نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان والمتخصص في الشأن التركي، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:



رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.