تسجيل الدخول

“الهجرة التركية” وتعليمات جديدة بشأن تجديد “الإقامة السياحية”.. استثناء 4 جنسيات و12 غرضًا للحصول عليها

2 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
“الهجرة التركية” وتعليمات جديدة بشأن تجديد “الإقامة السياحية”.. استثناء 4 جنسيات و12 غرضًا للحصول عليها

تركيا بالعربي

“الهجرة التركية” وتعليمات جديدة بشأن تجديد “الإقامة السياحية”.. استثناء 4 جنسيات و12 غرضًا للحصول عليها

بعد الجدل الواسع الذي طرأ على مسألة قرار مرتقب بشأن تجديد الاقامات السياحية وشروطها في تركيا مع مطلع العام المقبل 2020، فقد أصدرت المديرية العامة لإدارة الهجرة التركية قراراً تنفيذياً يبدأ تطبيقه مع بداية العام المقبل 2020.

القرار الجديد والذي أطلعت عليه تركيا بالعربي حسم الجدل كثيراً حول مسألة تجديد الاقامات السياحية في تركيا .

فقد قال بيان مديرية إدارة الهجرة التركية اليوم الاثنين 2/12/2019 أن أن الأجانب اللذين نظمت لهم تصريح الاقامة قصيرة الأمد للبقاء بغرض السياحة لمدة اقصاها سنة واحدة، فإنه وفي نطاق الفقرة (e) 1-31 من القانون المرقم 6458 في حال عدم توفر أسباب مبررة للبقاء لغرض تصريح الاقامة الجديدة غير السياحية اعتبارا من تاريخ 01.01.2020 فإن طلبات الحصول لتصريح الاقامة و تمديدها لنفس الغرض لا تكون مناسباً.

وللمزيد حول هذا الخبر نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان والمتخصص في الشأن التركي، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

استثناء 4 جنسيات

وفي ذات السياق، نقلت “وكالة أنباء تركيا” عن مساعد المدير العام لدائرة الهجرة التركية، كوكتشاه أوك، قوله: إن “هذا القرار لا يشمل الجنسيات السورية والمصرية والليبية والسودانية، أما باقي الجنسيات فحكمها حكم الأجانب”.

وأضاف “أوك”: أنه “في حال تم إلقاء القبض على أي أجنبي خارج هذه الجنسيات وتجاوزت فترة إقامته في تركيا أكثر من 90 يومًا، فسيتم إخراجه من تركيا”.

أغراض الحصول على الإقامة

وأشارت الوكالة، إلى أن مضمون مادة عدم تجديد الإقامة القصيرة المدة هو على الشكل التالي: إن “الأشخاص الذين يحق لهم الحصول على إقامة سياحية في تركيا هم 12 فئة.

وذكرت الفئات، وهي “الأشخاص القادمون لغرض البحث العلمي، من لديه ممتلكات غير منقولة في تركيا، من ينشئ اتصالًا تجاريًا أو أعمالًا تجارية، المشاركون في برامج التدريب أثناء الخدمة، الطلاب، المقيمون لأغراض سياحية”.

وشملت الفئات “من يريد تلقي العلاج بشرط ألا يحمل أحد الأمراض التي تعتبر تهديدًا للصحة العامة، من يملك طلبًا أو قرارًا من السلطات القضائية أو الإدارية ينص على ضرورة وجوده في تركيا، المشاركون في دورات التعلم التركية”.

وتضمن “من يريد الانتقال من تصريح الإقامة القصيرة الأجل إلى تصريح الإقامة العائلية، الراغبون بالتعلم في تركيا من خلال المؤسسات العامة، والبحوث، والمشاركة في التدريب والدورات، من أكمل التعليم العالي في تركيا وقدم طلبًا في غضون ستة أشهر من تاريخ التخرج”.

جدير بالذكر أن أغلب الأجانب العرب المقيمين في تركيا يحملون الإقامة السياحية، والتي تمكنهم من التحرك بحرية أكبر وحتى الخروج من البلاد والعودة إليها، كونهم معارضين لأنظمتهم.

وللمزيد حول هذا الخبر نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان والمتخصص في الشأن التركي، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

اقرأ أيضاً: “الهجرة التركية” تضع رمزاً أمنياً خاصاً بالأجانب لهذا السبب

أضافت مديرية الهجرة التركية رمزاً أمنياً خاصاً بالأجانب الذين لم يثبّتوا عناوينهم بشكل رسمي لدى مديرية النفوس، وهو ما قد يعرضهم لاحقاً لخسارة تصريح إقامتهم أو بطاقة الحماية المؤقتة “كمليك”.

وبحسب ما ذكر وسائل الإعلام التركية، فقد بدأت مديرية الهجرة العامة بوضع الكود الأمني “V 71″، والذي يرمز إلى الأجانب الذين لم يثبّتوا عناوين إقامتهم بشكل رسمي لدى مديريات النفوس الفرعية، إضافة إلى الذين لم يُعثر عليهم في العنوان الذي قدّموه إلى الجهات التركية الرسمية.

ويعرّض الكود السابق حامله لخطر إلغاء تصريح إقامته أو الـ “كمليك” الذي يحمله، ما قد يجعله عرضة للترحيل إلى خارج الأراضي التركية.

يجدر بالذكر أن بعض مديريات الهجرة الفرعية تتساهل مع السوريين فيما يتعلق بتثبيت عناوين إقامتهم لدى مديرية النفوس، غير أن ذلك لا يجنّبهم خطر المخالفة أو الترحيل.

هذا وتعمل السلطات التركية بشكل دوري على التحقق من تواجد الأجانب في العناوين المُصرّح عنها، ويتعرض من لا يُعثر عليه منهم للمساءلة القانونية.

وللمزيد حول هذا الخبر نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان والمتخصص في الشأن التركي، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:



رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.