أخبار مفرحة عن شمال اللاذقية

17 نوفمبر 2019آخر تحديث : منذ 12 شهر
أخبار مفرحة عن شمال اللاذقية

دارت اشتباكات، اليوم الأحد، بين الفصـ.ـائل المقـ.ـاتلة وميليـ.ـشيا أسـ.ـد المدعومة بالميليـ.ـشيات الإيـ.ـرانية على محو الكبينة شمال اللاذقية، في محاولة من الأخيرة التـ.ـقدم باتجاه المنطقة.


وأفادت شبكة “إباء” الإخبارية بأن الاشـ.ـتباكات بين الطـ.ـرفين أسـ.ـفرت عن إصـ.ـابة العديد من عناصر ميليشيا أسـ.ـد التي قصـ.ـفت منـ.ـاطق الاشـ.ـتباك.

وأضافت الشبكة أن عناصر “هيئة تحرير الشام” تمكنوا من إعـ.ـطاب دبابـ.ـة لميليشـ.ـيا أسد أثناء محاولتها التـ.ـقدم على جبـ.ـهة الكبينة في جبـ.ـل الأكراد.

وكانت هـ.ـيئة تحـ.ـرير الشـ.ـام أعلنت الخميس الماضي، عن تمكنها من قـ.ـتل وجـ.ـرح قرابة 22 عنـ.ـصرا لميليـ.ـشيا أسـ.ـد على مـ.ـحور قتـ.ـال تلة الكبينة.

محاولات اقـ.ـتحام متكررة
ومنذ قرابة الشهر، تجددت مـ.ـحاولات ميليـ.ـشيا أسد لاقـ.ـتحام تلة الكبينة الاستـ.ـراتيجية، بعد أن هدأت الأعمال الـ.ـقتالية على المحور لأقل من شهرين، عقب إعلان روسيا وقـ.ـف إطلـ.ـاق النـ.ـار من طرف واحد في 31/ آب من العام الجاري.



ومع بدء محـ.ـاولات الاقتـ.ـحام كبدت الفصـ.ـائل المقـ.ـاتلة ميليشـ.ـيات أسـ.ـد خـ.ـسائر كبـ.ـيرة في الأرواح، قاربت الـ50 قتيـ.ـلا وعشـ.ـرات الجـ.ـرحى، اعـ.ـترفت الصفحات المـ.ـوالية بمقـ.ـتل وجـ.ـرح أكثر من نصف هذه الأرقام.

المصدر/ اورينت

اقرأ أيضا: أردوغان: عدد السياح يقفز لـ50 مليونا والتضخم يتراجع

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن المؤشرات تدل على أن عدد السياح سيتجاوز بنهاية 2019 عتبة الـ50 مليونا، والتخضم سيتراجع إلى خانة الأحاد بحلول 2020.

جاء ذلك في كلمة لأردوغان السبت خلال افتتاحه عدة مشاريع في إسطنبول.

وقال أردوغان: “يبدو أن عدد السياح سيتجاوز 50 مليونا هذا العام، تركيا أصبحت الآن وجهة سياحية مهمة في العالم”.

وأضاف: “سيتراجع التضخم إلى خانة الأحاد بإذن الله مع حلول عام 2020”.

ولفت أن سعر الفائدة تراجع حتى 13.5% مع استلام المحافظ الجديد للبنك المركزي التركي مهامه، بعد أن كان سعر الفائدة وصل نحو 40%، مؤكدا أنه سيتراجع أكثر.

وبيّن أردوغان أن قيمة صادرات بلاده بلغت 171 مليار دولار (خلال الـ12 شهرا الماضية) بعد أن كانت 36 مليار (في 2002)، مؤكدا على أنها ستواصل الارتفاع.

وأشار إلى أن عدد المتقاعدين ارتفع من 6.5 مليون إلى 12.9 مليون مواطن خلال 17 عاما، فيما ارتفع عدد الجامعات في البلاد من 76 إلى 206 خلال هذه الفترة.

كما أشار إلى وصول احتياطي النقد الأجنبي في البنك المركزي التركي إلى ما بين 105 – 106 مليارات دولار.

وأوضح أن الحساب الجاري التركي حقق فائضا بمقدار 5.9 مليارات دولار على أساس سنوي في سبتمبر/أيلول الماضي.

وأشار الرئيس التركي إلى أن عدد الشركات الجديدة خلال العام الجاري ارتفع بنحو 22%.

وأردف قائلا: “من الواضح أن الهجمات التي تستهدف بلدنا والمؤمرات التي تحاك ضدنا والضغوط الجائرة التي نتعرض لها ستستمر لفترة”.

وتابع: “لكن الجميع يرون الآن أن تركيا ليست بلدا يخضع للتهديدات والضغوط”.

على صعيد آخر، اعتبر أردوغان إطلاق وصف الأكراد على “ي ب ك” و”ب ي د” هو أكبر إساءة للشعب الكردي لأنهما “تنظيمان إرهابيان”.

وأضاف أن قوات الأمن التركية حققت نجاحات كبيرة في مكافحة الإرهاب داخل البلاد.

ولفت إلى أن حزب العدالة والتنمية (الحاكم) لديه 50 نائبا من الأصول الكردية في البرلمان التركي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.