تسجيل الدخول

أيّ عودة للناس إلى شمال شرقي سوريا ينبغي أن تكون لسكان المنطقة

2019-11-14T23:18:28+03:00
2019-11-15T19:48:38+03:00
أخبار العرب والعالم
14 نوفمبر 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد
أيّ عودة للناس إلى شمال شرقي سوريا ينبغي أن تكون لسكان المنطقة

تركيا بالعربي / عاجل

أكد المبعوث الأميركي إلى ​سوريا​ ​جيمس جيفري​ أن “بلاده ليست سعيدة بما قال أنه عـ. ـد وان تركي على شمال سوريا”.

وأضاف جيفري عن “وجود خلاف في الآراء خلال اجتماع للتحالف الدولي ضـ.ـد داعـ.ـش بشأن ما إذا كان يجب إعادة معتـ.ـقلي داعـ.ـش إلى دولهم الأصلية”.

وفيما يخص ​اللاجئين السوريين​، لفت الى أن “أي عودة إلى ​شمال شرق سوريا​ ينبغي أن يكون لسكان المنطقة وستتم بالتنسيق مع ​مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين​”.

يتبع…

اقرأ أيضاً: قناة أمريكية تكشف حقيقة ظاهرة فضائية فوق الشمال السوري (فيديو)

كشفت قناة “الحرة” الأمريكية الناطقة باللغة العربية اليوم الثلاثاء حقيقة ظاهـ.ـرة فضائية متمثلة بقطار من الأضواء الطائرة، والتي أث.ـارت رع.ـب سكان المناطق المحررة شمال سوريا.

وقالت القناة: إن الأضواء عبارة عن تجربة لعشرات الأقمار الصناعية، أطلقتها شركة “سبيس إكس” لتكنولوجيا الفضاء والاتصالات.

و أضافت القناة أن الشركة أطلقت الصاروخ “فالكون 9” إلى الفضاء حاملًا 60 قمرًا صناعيًّا في إطار مشروع ستارلينك لتوفير إنترنت فائق السرعة حول العالم.

وانطلق “فالكون ” من قاعدة كيب كانفيرال في ولاية فلوريدا الأمريكية إلى الفضاء حوالي الساعة 2:31 بتوقيت غرينتش، وبعد أن حمل الأقمار الصناعية إلى ارتفاع 440 كيلومترًا، حط على منصة بحرية في المحيط الأطلسي.. وهي ثالث مرة يتمكن فيها الصاروخ من السفر إلى الفضاء ثم العودة.

وأشارت القناة إلى أن مشروع “ستارلينك” يهدف إلى إطلاق حوالي 12 ألف قمر صناعي على عدة مراحل إلى مدار منخفض حول الأرض لتوفير إنترنت عالي السرعة بأقل تكلفة ولأي مكان، حيث تتوقع الشركة الاستفادة من هذه الخدمة فعليًّا بحلول عام 2020.

يشار إلى أن “ماسك” حصل على موافقة من لجنة الاتصالات الفيدرالية لإطلاق 4425 قمرًا صناعيًّا في المدار حول الأرض لنشر الإنترنت، حيث يمثل هذا الرقم حوالي ضعفي إجمالي عدد الأقمار الصناعية النشطة الموجودة حاليًّا، بحسب القناة ذاتها.



رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.