تسجيل الدخول

ترقب في إسطنبول

12 نوفمبر 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد
ترقب في إسطنبول

تُعقد في اسطنبول ورشة العمل الدولية بعنوان (الأضرار الناجمة عن الزلازل وإدارة المخاطر) التي تنظمتها مؤسسة التأمين ضد الكوارث الطبيعية (DASK).

حيث جمعت الورشة المنعقدة خبراء دوليين لمناقشة الموضوع المطروح حول إدارة مخاطر الزلازل ودور اتخاذ التدابير الأمنية و التأمين.

وفقًا للبيان الذي أدلت به المؤسسة، ووصل تركيا الان نسخة عنه تركز ورشة العمل الدولية على بحث  التطورات في إدارة المخاطر لحصر أضرار الزلازل ، و تضم الورشة قطاع التأمين وشركات إعادة التأمين والنمذجة الدولية والمؤسسات العامة والجامعات حيث تم مناقشة إجراءات ما بعد حدوث الزلازل والأضرار المترتبة عليها وآخر التطورات في حصر مخاطر الزلازل متناولين دول مثل اليابان ونيوزلندا وإيطاليا وخبرتهم في درء مخاطر الزلازل.

كما نوقش موضوع اسطنبول على وجه الخصوص في الورشة التي تستمر يومين وتم عرض تفاصيل خطة الطوارئ المدروسة في حال حدوث زلزال متوقع
وشدد (متا جولار) مؤسسة التأمين ضد الكوارث الطبيعية (DASK) والتي تم تأسيسها عام 2000 على أهمية تطوير النظم المتبعة في حالات الزلازل مراعاة للعوامل المتغيرة مثل التعداد السكاني وزيادة الكثافة السكانية وزيادة المساحات السكنية وبين أن شعار الجمعية هو الاهتمام بهذا الجانب وتطويره
واوضح بأن التأمين القصري ضد الزلازل شمل 9.5 مليون وحدة سكنية  كما تغطي المؤسسة ما يقارب من 24 مليار ليرة تركية في حالات الزلازل.

وبعد الزلزال الذي ضرب منطقة مرمرة بقوة 5.8 والذي حدث في تاريخ 26 أيلول ارتفع عدد الوحدات السكنية المؤمنة ضد الزلازل بشكل ملحوظ ومع زيادة الوعي واتخاذ التدابير الأمنية لا نُضطر لخوض عمليات الإخلاء كما هو قديما متأملا أن يسعى الجميع لعمل التأمين اللازم.

ووضح أن في الزلزال الأخير تلقت الجمعية أكثر من 10 آلاف اتصال لمتضررين من الزلزال وتم تعويض 25% منهم خلال فترة وجيزة بما يقارب من 2.5 مليون ليرة تركية وبعد تقييم الأمر خلال الأسابيع الأولى تم العمل على دعم البنية التحتية للمؤسسة بتفعيل خطوط اللاسلكي والهواتف الرقمية لأهميتها في حالات الطوارئ.

المصدر /turkeyalaan



رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.