تسجيل الدخول

وزير أوقاف الأسد يُشبه بشار بـ “عمر بن الخطاب”! (فيديو)

2019-11-11T00:24:03+03:00
2019-11-11T09:59:57+03:00
أخبار تركياأخبار تركيا العاجلة
11 نوفمبر 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد
وزير أوقاف الأسد يُشبه بشار بـ “عمر بن الخطاب”! (فيديو)

شبّه وزير أوقاف أسد، عبد الستار السيد، بشار الأسد، بخليفة المسلمين الثاني “عمر بن الخطاب”، خلال حربه على الشعب السوري على مدى السنوات الماضية.

ماذا قال؟

وسرد السيد في كلمة له أمام بشار الأسد، اليوم الأحد، خلال مشاركته في الاحتفال الديني بذكرى المولد النبوي الشريف في جامع المرابط بدمشق قصة انتصار المسلمين على ملك الفرس كسرى، حينما وضع سواري كسرى أمام الخليفة “عمر بن الخطاب”.

وقال السيد: “وضع قادة الجيش سواري كسرى تحت قدمي عمر وكان الانتصار كبير، ونظر عمر إلى قادة الجيش وقال والله إن قوماً أدوا هذا لأمناء، فقال سيدنا علي ..يا عمر لقد عففت فعفوا ولو فرطت لضيعوا”.

ووجه السيد عقب ذلك مخاطباً بشار الأسد: “بك انتصرت سوريا وبك انتصر الإسلام وبك انتصر الجيش والشعب يا سيادة الرئيس لأنك ثبت فثبتوا ولو ضيعت لضيعوا”.

وسبق لـ وزير أوقاف أسد، عبدالستار السيد، وصف بشار الأسد بأنه ” محفزاً للهمم في الدين والثقافة والفكر، ومولداً للأفكار”، بينما اعتبر خطيب المسجد الأموي (مأمون رحمة) أن “أخلاق بشار الأسد هي أخلاق ربانية”.

وليست هي المرة الأولى التي يُطلق فيها ضباط ومسؤولو نظام أسد على بشار تشبيهات، إذ كشف مقطع فيديو قول سهيل الحسن الملقب بـ “النمر” إن “بشار الأسد هو رسول الله في هذا الزمن”.

وتداول ناشطون المقطع الذي ظهر فيه (النمر) وهو يخاطب مجموعة من عناصره بقوله ” لعن الله من تخلف عن جيش بشار الأسد”.

كما وصف رئيس برلمان النظام، حموده صباغ، بشار الأسد بأنه “عبقري” لإصداره ما يسمى مرسوم “عفو عام” عن الفارين من الخدمة الإلزامية في الداخل والخارج.

وكانت تداولت صفحات محلية تسجيلاً مصوراً لأحد شيوخ أكبر عشائر ديرالزور الموالين لنظام أسد، وهو يصف بشار الأسد بأنه “رب لكل شعب سوريا”.

المصدر اورينت



رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.