الأسد: ديمستورا أراد مصافحتي لكني رفضت

11 نوفمبر 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
الأسد: ديمستورا أراد مصافحتي لكني رفضت

في لقاء خاص ل بشار الأسد مع قناة ـRT الإنكليزية، قال رئيس النظام السوري بأنه رفض مصافحة الموفد الأممي السابق إلى سوريا ستيفان ديمستورا، متهما إياه بالانحياز للولايات المتحدة.


وتعليقا على تصريح ديمستورا الذي قال فيه إنه استقال من منصبه العام الماضي لتجنب مصافحة الأسد، أضاف بشار الأسد :”نعم، طلب ديمستورا أن يجتمع بي، فرفضت.

وبالتالي، نعم أراد أن يصافحني.

ورأردف قائلا هو كان ينفذ الأجندة الأمريكية ربما بطريقة أذكى قليلا، لكن ذلك لم ينجح، فقد كان منحازا.

ولذلك فشل”.



وأضاف رئيس النظام السوري ، أن “ديمستورا لا يمكن أن يكون في ذلك الموقع إذا كان حياديا لأن الولايات المتحدة لا تقبل إلا بالدمى فقط.

هذا هو سلوكهم”.

وكان ديمستورا الذي تولى منصب المبعوث الأممي إلى سوريا خلال الفترة بين عامي 2014 و2018، قال في كلمة ألقاها الاثنين الماضي في مركز آغا خان بلندن حسب صحيفة “غارديان” البريطانية: “لماذا قدمت الاستقالة العام الماضي؟ رسميا.

جاء ذلك لأسباب شخصية، وبشكل غير رسمي، جاء ذلك لأنني شعرت بأن الحرب على الأرض توشك على النهاية، ولكوني مناهضا في الواقع لما جرى في حلب وإدلب وداريا، لم يكن بوسعي أن أكون شخصا يصافح الأسد ويقول له: معليش”.

وعلى الرغم من تصريحات ديميستورا هذه، إلا أنه كان قد التقى رئيس النظام السوري مرات عدة في دمشق، ناهيك عن تصريحاته الكثيرة للصحفيين عن الأسد أثناء أداء مهامه كمبعوث أممي.

والتي قال من خلالها إن “الأسد هو جزء من الحل وسنستمر في إجراء مناقشات مهمة معه”.
وهذا الفيديو مقتضب من لقاء بشار الأسد مع القناة الروسيه ( روسيا اليوم ) الناطقة باللغة الإنجليزية.

قرار مرتقب بقبول جوازات السفر السورية منتهية الصلاحية بالمعاملات التركية .. بشرط !!

نقلت قناة ”حلب اليوم” عن مصدر مطلع أن الحكومة التركية قررت معاملة جواز السفر السوري منتهي الصلاحية المدخول عن طريقه رسمياً إلى تركيا، كجواز “ساري المفعول”، في عموم الدوائر الحكومية التركية.

وبحسب العضو في اللجنة الاستشارية عن السوريين في ولاية غازي عنتاب التركية “محمد عدنان زعيرباني” لـ”حلب اليوم” حيث قال، إن والي غازي عنتاب أبلغهم في الاجتماع المنعقد ظهر يوم الجمعة 8 تشرين الثاني، بأن الحكومة التركية قررت إلغاء اشتراط تجديد جواز السفر لتمديد الإقامة السياحية أو تجديد إقامة العمل في تركيا.

ونقل “زعيرباني” عن والي غازي عنتاب قوله: إن “أي معاملة داخل الأراضي التركية تحتاج جواز سفر إلى جانب الإقامة سيُعمل بالجواز المنتهي الصلاحية”، مؤكداً أن القرار قد صدر وسيُعمل به فور وصوله إلى إدارة الهجرة.

وكانت عموم دوائر الهجرة والعمل في تركيا، تشترط على السوريين استخراج أو تصديق جواز السفر من قنصلية النظام في إسطنبول، لقبول طلبات تمديد الإقامة وتجديد إذن العمل، وبالتالي دفع رسوم وتكاليف باهظة للنظام وسماسرة القنصلية تبلغ ملايين الدولارات سنوياً.

وللمزيد حول هذا الخبر نترككم مع مداخلة للاعلامي علاء عثمان والمتخصص في الشأن التركي، ولا تنسوا الاشتراك في قناة تركيا بالعربي على يوتيوب لنوافيكم بكل جديد:

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.