تسجيل الدخول

أهالي في درعا يهاجمون معبر نصيب الحدودي ويمزقون صورة “بشار الأسد”

2019-10-23T19:42:31+03:00
2019-10-23T19:45:10+03:00
أخبار العرب والعالم
23 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
أهالي في درعا يهاجمون معبر نصيب الحدودي ويمزقون صورة “بشار الأسد”

تركيا بالعربي / متابعة

أهالي في درعا يهاجمون معبر نصيب الحدودي ويمزقون صورة “بشار الأسد”

قام أهالي من بلدة نصيب بريف درعا اليوم الأربعاء باقتحام المعبر الحدودي مع الأردن وتمزيق صورة رأس النظام السوري “بشار الأسد” وذلك رداً على اعتقال مخابرات النظام شاباً من أبناء البلدة.

وأفاد تجمع “أحرار حوران” المختص بنقل أخبار الجنوب السوري أن مجموعة كبيرة من ميليشيات الأسد داهمت اليوم المحالّ التجارية في معبر نصيب واعتقلت شاباً من “آل الراضي” ولفت إلى أن عناصر الميليشيات قاموا خلال حملة الدهم بأعمال تكسير وتخريب.

وأضاف أن الحادثة أثارت غضب أهالي البلدة وتسببت بحالة من التوتر في المنطقة ما استدعى عدداً منهم لمهاجمة المعبر وتمزيق صورة “بشار الأسد” وإيقاف حركة المرور بشكل كامل حتى الإفراج عن “الراضي”.

وأكد المصدر أن ميليشيات الأسد أفرجت بعد ذلك عن الشاب المحتجز مشيراً إلى أنه نقل مباشرة إلى المشفى نظراً للضرب العنيف الذي كان قد تعرض له أثناء اعتقاله.

يشار إلى أن نظام الأسد – وبدعم روسي إيراني- كان قد استولى على معبر نصيب الحدودي في شهر تموز/يوليو من عام 2018 بعد معارك مع فصائل الجيش الحر، وتلا ذلك اتفاق “المصالحة” الذي قضى بدخول النظام إلى كامل المناطق التي كانت خارجة عن سيطرته في الجنوب السوري.

نداء سوريا

اقرأ أيضاً: “الدفاع التركية”: لم تعد هناك ضرورة لشـ. ـن عملية عسكرية جديدة بسوريا

قالت وزارة الدفاع التركية، فجر الأربعاء، إنه لم تعد هناك ضرورة لشن عملية عسكرية جديدة غير “نبع السلام”، وذلك بموجب الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين تركيا وروسيا بشأن سوريا، وأنه ستبدأ جهود مشتركة بين الدولتين في هذا الصدد.

جاء ذلك في بيان صادر عن الوزارة التركية، بشأن التطورات الأخيرة المتعلقة بعملية “نبع السلام” العسكرية التي أطلقتها تركيا في وقت سابق شمالي سوريا.

وذكر البيان أنه “يوم 17 أكتوبر/تشرين أول الجاري، تم التوصل لاتفاق بين تركيا والولايات المتحدة بشأن شرق الفرات، تم بموجبه تعليق عملية (نبع السلام) 120 ساعة، مضيفًا “وحتى اليوم قمنا بإبداء الحساسية اللازمة للإيفاء بالمسائل التي نص عليها الاتفاق”.

وأشار البيان إلى أن “الولايات المتحدة أعلنت في نهاية المدة أن عملية انسحاب تنظيم “بي كا كا/ي ب ك” من المنطقة قد اكتملت، متابعًا “واعتبارًا من اليوم(الأربعاء) ستبدأ الجهود المشتركة مع روسيا في ضوء الاتفاق الذي تم التوصل إليه في مدينة سوتشي بين الرئيس، رجب طيب أردوغان، ونظيره الروسي، فلاديمير بوتين الثلاثاء 22 أكتوبر الجاري”.

وأضاف “وعملًا بالاتفاق المذكور، والذي يتضمن المبادئ المتعلقة بأمن حدودنا خارج منطقة عملية (نبع السلام) وإخراج عناصر تنظيم (ي ب ك) الإرهابي لمسافة تمتد لـ30 كيلومتراً، لا يقتضي الأمر شن عملية جديدة في هذه المرحلة باستثناء منطقة عملياتنا الحالية”.

– تصدينا للإرهاب مستمر بشكل حسم

الوزارة التركية شددت في الوقت ذاته على أن تركيا لن تسمح مطلقًا بتشكيل ممر إرهابي عند حدودها الجنوبية، وأنها ستتصدى للعناصر الإرهابية بكل حسم وقوة.

واستطردت في بيانها قائلة “ومن خلال ممر سلام سيتم تأسيسه بالمنطقة، سنعمل على إعادة أخوتنا السوريين الذين هجروا من أماكنهم، إلى منازلهم وأراضيهم بشكل آمن وطوعي”.

وفي وقت سابق الثلاثاء، استضافت مدينة سوتشي قمة تركية روسية انتهت بالتوصل لاتفاق حول انسحاب تنظيم “ي ب ك” الإرهابي بأسلحته عن الحدود التركية إلى مسافة 30 كم خلال 150 ساعة.



رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.