توتر في محيط رأس العين بعد ساعات من الاتفاق

18 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
توتر في محيط رأس العين بعد ساعات من الاتفاق

تركيا بالعربي / عاجل

أفادت وكالة “رويترز” بأن محيط بلدة رأس العين شمال شرقي سوريا شهد قصـ. ـفا، صباح اليوم الجمعة، وذلك بعد ساعات من إعلان الولايات المتحدة وتركيا التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار.


وذكرت مصادر محلية أنه سُمع صوت إطلاق نار ورشاشات في منطقة بلدة رأس العين الحدودية.

وتأتي هذه التطورات بعد أقل من يوم من اتفاق بين الولايات المتحدة وتركيا يقضي بوقف الأخيرة لهجومها لمدة 5 أيام للسماح للقوات التي يقودها الأكراد بالانسحاب من المنطقة الحدودية.

وينص الاتفاق الأمريكي – التركي أيضا على ضرورة استهداف العناصر الإرهابية ومخابئها وتحصيناتها ومواقعها وأسلحتها وآلياتها ومعداتها فقط، كما تعهدت تركيا بحماية جميع السكان في “المنطقة الآمنة” التي ستشرف عليها قواتها.

وقالت أنقرة أمس الجمعة إنه تم الاتفاق مع الجانب الأمريكي على أهمية وفعالية إنشاء منطقة آمنة لضمان القضاء على المخاوف الأمنية القومية لتركيا، بما في ذلك سحب الأسلحة الثقيلة من حزب “ي ب ك” وتدمير جميع تحصيناته.



وفي وقت سابق وجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الخميس رسالة إلى نظيره التركي رجب طيب أردوغان قائلاً أنه قائد عظيم وأنا أشكره.

جاء ذلك في تغريدة نشرها ترامب على حسابه في موقع تويتر، حول لقاء نائبه مايك بنس مع أردوغان في العاصمة التركية أنقرة.

وقال ترامب الرئيس أردوغان قائد عظيم وشديد البأس وقد حقق شيئا عظيما وأنا أشكره.

وأضاف قائلاً أقدر ما قامت به تركيا وأكن الكثير من الاحترام للرئيس أردوغان.

وفي وقت سابق من الخميس، عقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مع نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، اجتماعا ثنائيا وآخر على مستوى الوفود بين البلدين استغرقا 4 ساعات حول الملف السوري في العاصمة التركية أنقرة.

وفي 9 أكتوبر الجاري، أطلق الجيش التركي، بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية “نبع السلام” في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي “ي ب ك/ بي كا كا” و”داعش”، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

وتهدف العملية العسكرية إلى القضاء على “الممر الإرهابي”، الذي تُبذل جهود لإنشائه على الحدود الجنوبية لتركيا، وإلى إحلال السلام والاستقرار في المنطقة.

وفي سياق متصل قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، الخميس، إن بلاده “ستعلّق عملية نبع السلام لمدة 120 ساعة من أجل انسحاب تنظيم بي كا كا/ ي ب ك، وهذا ليس وقفا لإطلاق النار”.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقب انتهاء اجتماع وفدي تركيا والولايات المتحدة، الخميس، برئاسة الرئيس رجب طيب أردوغان، ونائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، في العاصمة أنقرة، والذي تناول عملية “نبع السلام”.

وأوضح تشاووش أوغلو: “عند انسحاب العناصر الإرهابية فقط يمكن الحديث عن وقف عملية نبع السلام”.

وشدد أن “تعليق العملية لا يعني انسحاب جنودنا وقواتنا من المنطقة فنحن سنواصل التواجد فيها”.

وأضاف: “أخذنا ما نريده في مفاوضات اليوم (مع الأمريكيين) نتيجة القيادة الحكيمة لرئيسنا أردوغان”.

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.