الإعلام الروسي يحتفي بخروج أميركا من قواعد شرق سوريا

2019-10-17T09:21:40+03:00
2019-10-17T09:26:55+03:00
أخبار العرب والعالم
17 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
الإعلام الروسي يحتفي بخروج أميركا من قواعد شرق سوريا

تركيا بالعربي

قالت وكالة “إنترفاكس” الروسية قوات الجيش السوري (مليـ. ـشيات الأسد) سيطرت على قواعد عـ.ـسكرية شمال شرقي سوريا.


وبحسب الوكالة فقد أقدمت مليـ. ـشيات الأسد على اخذا القواعد الأمريكية وذلك بعد أن أخلتها القوات الأميركية قبل أيام.

وفي سياق متصل أسقط “الجيش الوطني”، طائرة مسيرة يدوية الصنع تابعة لميليشيا قسد (تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري) في مدينة رأس العين، شمالي سوريا.

ونشرت كتائب “الجيش الوطني”، عبر حساباتها على وسائل التواصل الاجتماعي، تسجيلات للطائرة المسيرة بعيد إسقاطها.

كما سيطر “الجيش الوطني” على قاعدة لإطلاق صواريخ غراد، وصاروخ مضاد للدروع وأسلحة أخرى في مدينة رأس العين ومحيطها بحسب أورينت.



1571246873 - تركيا بالعربي
طائرة مسيرة لميليشيا قسد

يأتي هذا في ظل تواصل عملية “نبع السلام” التي انطلقت في 9 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري

وفي 9 أكتوبر/ تشرين أول الجاري، أطلق الجيش التركي، بمشاركة “الجيش الوطني” ، عملية “نبع السلام” في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لطرد قيادات وعناصر ميليشيا قسد، (تعتبرهم تركيا إرهابيون) وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

كيف ردّ أردوغان على خطابات الكونغرس حول شخصه وأسرته؟

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ردًا على سؤال حول زيارته المرتقبة إلى الولايات المتحدة في 13 تشرين الثاني القادم، إنها “موضوع سيتم تقييمه بعد المباحثات مع الوفود الأمريكية التي ستأتي إلى تركيا”.

ماذا قال أردوغان؟

وأضاف الرئيس التركي: “لأن النقاشات والمفاوضات والخطابات التي جرت في الكونغرس حول شخصي وأسرتي ووزراء حكومتنا تعد إساءة كبيرة جدًا للدولة التركية وتجاوزًا للحدود”، وفق ما نقلت وكالة الأناضول.

وعمّا إذا كان سيلتقي الوفد الأمريكي القادم إلى تركيا الأربعاء، قال أردوغان إنه ليس من الوارد إجراء اللقاء باستثناء نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو.

وكانت الإدارة الأمريكية، أعلنت الإثنين، إدارج 3 وزراء أتراك ووزارتين تركيتين على لائحة العقوبات، في إطار استهدافها لعملية “نبع السلام” التي ينفذها الجيش التركي ضد التنظيمات الإرهابية شمالي سوريا.

والأربعاء 9 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، أطلق الجيش التركي، بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية “نبع السلام” في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من ميليشيا “قسد”، و”داعش”، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

وتهدف العملية العسكرية إلى القضاء على “الممر الإرهـ. ـابي”، الذي تُبذل جهود لإنشائه على الحدود الجنوبية لتركيا، وإلى إحلال السلام والاستقرار في المنطقة.

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.