تسجيل الدخول

قناة “العربية” تواصل انحطاطها بقصة جديدة لتشويه الجيش التركي وأردوغان.. فماذا تقيأت هذه المرة؟!

16 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد
قناة “العربية” تواصل انحطاطها بقصة جديدة لتشويه الجيش التركي وأردوغان.. فماذا تقيأت هذه المرة؟!

تركيا بالعربي / متابعة

قناة “العربية” تواصل انحطاطها بقصة جديدة لتشويه الجيش التركي وأردوغان.. فماذا تقيأت هذه المرة؟!

استمرارا لمسلسل المكايدة الصبيانية والانحطاط الذي يمارسه الإعلام السعودي الموجه من قبل ابن سلمان، نشرت قناة “العربية” خبرًا نقلته عن إعلام نظام الأسد الذي تعتبره القناة ذاتها إعلامًا كاذبًا -حسبما تدعي-، حيث لطالما هاجمته منذ اندلاع الثورة السورية عام 2011.

وزعمت “العربية” فيما نقلت، “أن القوات التركية حرقت منازل مواطنين بعد سرقتها في قرى تل تمر ورأس العين”.

ويبدو أن قناة “العربية” التي باتت تنقل عن إعلام النظام السوري، تقع في حالة انفصام حيث أنها لم تعد تفرّق بين ميليشيا الأسد التي تنهب بيوت وممتلكات المدنيين تحت ما يسمّى “التعفيش”، وبين الجيش التركي المعروف بعزة نفسه وأداء واجبه بكل شرف وإخلاص.

ودأبت قناة العربية وسكاي نيوز، فضلًا عن صحف تتبع للسعودية والإمارات ومصر، على مهاجمة تركيا عبر تزييف الحقائق واختلاق الأكاذيب.

العربية ذاتها كانت قد عرضت مسرحية فاشلة، تزعم خلالها أن طفلين قُتلا على يد القوات التركية خلال “نبع السلام”، إلا أن الطفلين اللذين كانا خلف المذيعة التي كانت تتصنّع البكاء دون جدوى؛ قاما سريعًا يجريان من خلف المذيعة.”



كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.