ظن البعض أنه يمكن اضعاف وارجاعها الى الوراء تركيا من خلال اغراقها بمشاكل الارهاب والارهابيين تمهيدا لضرب الاستقرار والهائها عن عملية تطوير مجتمعها واقتصادها من خلال اشغالها بالارهابيين, لكن تركيا متنبهه الى مخططات المتآمرين وهي الآن تقوم بمحو هذا الممر الارهابي على حدودها من أجل ترسيخ أمنها واستقرارها والغاء خطر التقسيم ونقل الفوضى والفتن الى داخلها حتى يعم الاستقرار وتتفرغ لعملية البناء والانماء والتطوير كما هو هدف الشعب التركي والقائد أردوغان وكل الشعوب الحيه في العالم,