الخارجية التركية: سنرد على أي عقوبات أمريكية

12 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ 12 شهر
الخارجية التركية: سنرد على أي عقوبات أمريكية

تركيا بالعربي متابعة

الخارجية التركية: سنرد على أي عقوبات أمريكية

شددت تركيا على أنها سترد بالمثل على أية عقوبات أمريكية محتملة ضدها، على خلفية شنها عملية “نبع السلام” العسكرية شمال شرقي سوريا لملاحقة التنظيمات الإرهابية، وتحقيق الاستقرار والأمن بالمنطقة.

جاء ذلك في بيان صادر عن المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية حامي أقصوي، أشار فيه إلى أن بلاده أبلغت الإدارة الأمريكية على المستويات كافة حول إنطلاق عملية “نبع السلام” ضد التنظيمات الإرهابية شرقي الفرات.

كما أوضح أن بيانا صدر عن الخارجية التركية من قبل، أطلع الرأي العام العالمي على أهداف العملية وإطارها.

وأضاف قائلا: “تركيا تحارب تنظيمات إرهابية تشكل تهديدا على أمنها القومي، وهذا الكفاح سيستمر بحزم، ولا ينبغي لأحد أن يشك في أننا سنرد بالمثل على أي خطوة تتخذ ضد بلادنا في إطار المعاملة بالمثل”.

وفي أعلن وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين، أن الرئيس دونالد ترامب، سيوقع مرسوما يخول الوزارة فرض عقوبات على تركيا، لكن دون تطبيقها حاليا.

ويأتي الموقف الأمريكي، على خلفية عملية “نبع السلام” التي أطلقتها أنقرة، الأربعاء الماضي، شمالي سوريا، لتطهير المنطقة من الإرهابيين، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين إلى بلادهم.

المحرر

إقرأ أيضا : تعزيزات عسكرية جديدة للجيش الوطني تصل محيط تل أبيض قادمة من الأراضي التركية

توجهت قافلة من قوات “الجيش الوطني السوري”، من بلدة أقجة قلعة التركية، نحو الشريط الحدودي، لدعم عملية “نبع السلام”.

وأفاد مراسل الأناضول، أن عناصر الجيش الوطني السوري، الذين وصلوا في وقت سابق إلى أقجة قلعة، بولاية شانلي أورفة التركية، توجهوا الجمعة، نحو الشريط الحدودي.

ولفت إلى أن مقاتلي الجيش الوطني، توجهوا باتجاه الوحدات الحدودية، عبر قافلة من الحافلات والعربات المدرعة، تحت إشراف الجيش التركي.

وأوضح أن المواطنين أعربوا عن تأييدهم للقوات المشاركة في العملية، لدى خروج القافلة من البلدة، ورفعوا العلم التركي، أثناء مرورها.

والأربعاء، أطلق الجيش التركي بالتعاون مع الجيش الوطني السوري، عملية “نبع السلام” في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي “بي كا كا/ ي ب ك” و”داعش”، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

وتهدف العملية العسكرية إلى القضاء على الممر الإرهابي الذي تُبذل جهود لإنشائه على الحدود الجنوبية لتركيا، وإلى إحلال السلام والاستقرار في المنطقة.

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.