تسجيل الدخول

وزير الداخلية التركي: قبائل الشمال السوري تقف مع عملية “نبع السلام” وتدعمها صوفيا خوجاباشي

10 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ 7 أيام
وزير الداخلية التركي: قبائل الشمال السوري تقف مع عملية “نبع السلام” وتدعمها صوفيا خوجاباشي

أكد وزير الداخلية التركي سليمان صويلو اليوم الخميس، أن “تركيا أستعدت جيدا قبل خوض عملية نبع السلام، ونحن بصدد عملية عسكرية وضعت تحت سياق منظم وخطة مدروسة”.

كلام صويلو جاء خلال مؤتمر صحفي عقده في مدينة إسطنبول التركية، للإجابة على أسئلة الصحفيين المتعلقة بعملية “نبع السلام”.

وقال صويلو “تركيا استعدت جيدا قبل خوض عملية نبع السلام، راقبنا هذه المنطقة شبرا شبرا، راقبنا القرى بعشائرها وأهلها الذين هناك، نعرف جيدا من يكون هناك”.

وأضاف “فور بدء عمليتنا العسكرية، قالت القبائل لنا نحن معكم، أعطوا لنا مهمة لنساعدكم”.

وتابع “هذه هي معركة تركيا الثالثة على الإرهاب، الأولى كانت معركة (درع الفرات)، حيث قامت تركيا بمخاطرة كبيرة خلال قيامها بعملية (درع الفرات) حيث تمكنت من قتل 3 ألاف و 60 فردا من عناصر تنظيم داعش، ثم بعد ذلك قمنا بعملية (غصن الزيتون)، والآن عملية (نبع السلام)”.

وأردف “من يقول لماذا أنتم هنا رسالتنا للذي يدعمنا و الذي لا يدعمنا، تركيا تحاول فرض الاستقرار في هذه المنطقة، والقضاء على التنظيمات الإرهابية هناك”.

ونفى صويلو ادعاءات أوروبا التي تقول بأن تركيا تحاول فرض تغيير ديموغرافي في مناطق شمالي سوريا قائلا “أوروبا تدعي أننا نحاول القيام بتغيير ديموغرافي في هذه المنطقة وإقامة ممر عربي على حد زعمهم وهذا ليس صحيحا”.

وتابع “لقد خطط لهذه العملية جيدا من قبل قواتنا المسلحة التركية، ونحن بصدد عملية عسكرية وضعت تحت سياق منظم وخطة مدروسة”.

وكالة أنباء تركيا


كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.