الرئيس اردوغان نال بالفعل “الضوء الأخضر” لشن “نبع السلام”. كما نال صدام حسين الضوء الأخضر من القنصل الامريكية لغزو الكويت ثم غدرت به الا دارة الامريكية .. فهل يعيد التاريخ نفسه وتتنصل أمريكا من ” الضوء الأخضر ؟