تسجيل الدخول

موسكو تكشف تأثير عملية شرق الفرات على العلاقات الروسية التركية

9 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
موسكو تكشف تأثير عملية شرق الفرات على العلاقات الروسية التركية

تركيا بالعربي

موسكو تكشف تأثير عملية شرق الفرات على العلاقات الروسية التركية

كشف رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الدوما الروسي، النائب ليونيد سلوتسكي، تداعيات عملية “نبع السلام” التركية في سوريا على العلاقات بين موسكو وأنقرة.

وقال سلوتسكي “إن بدء العملية العسكرية التركية في سوريا، لا يعني تقليص العلاقات البرلمانية بين روسيا الاتحادية وتركيا”.

وأضاف “سلوتسكي” في لقاء صحفي: “لا نتحدث عن مسألة تقييد تعاون البرلمانات مع الجمعية الوطنية التركية الكبرى بأي حال، يمكننا إعادة النظر والتأجيل ببعض الأحداث، ولكن بصفة عامة نحن وزملاؤنا الأتراك تربطنا شراكة ثنائية على جميع الأصعدة البرلمانية، وبالأخص الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا”.

وأردف قائلًا: “كم سيؤثر في هذه الحالة على تعاوننا البرلماني – كما تعلمون، عندما يتخذ شخص ما خطوات لا نوافق عليها، هذا ببساطة “إغلاق الباب” – وهذا يعني التوقف، لوجود عامل يؤثر على الموقف الذي لا نتفق معه”.

أوضح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وفي وقت سابق اليوم لنظيره الروسي فلاديمير بوتين، عبر اتصال هاتفي، أن عملية “نبع السلام” في شرق الفرات، ستساهم في إحلال السلام والاستقرار في هذا البلد”

وأكد “أردوغان” أن العملية التركية ستمهد طريق الحل السياسي في سوريا، موضحًا أن حماية حقوق ومصالح الشعب السوري هي عنصر رئيسي بالنسبة لتركيا، مبينًا أن أنقرة تثمّن الدور الروسي البنّاء في هذه المرحلة. وفقًا لوكالة “الأناضول” .

وسبق أن أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بدء العملية العسكرية التركية في منطقة شرق الفرات في سوريا ضد ميليشيات “الوحدات” الكردية، بالتنسيق مع الجيش الوطني السوري، وأطلق عليها “نبع السلام”.

اقرأ أيضاً: أردوغان يعلن انطلاق عملية نبع السلام بشمال سوريا

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إطلاق جيش بلاده عملية “نبع السلام” في شمال سوريا لتطهيرها من تنظيمي “بي كا كا/ ي ب ك” و”داعش” الإرهابيين ، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

جاء ذلك في تغريدة له على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” الأربعاء.

وقال أردوغان: “الجيش التركي أطلق عملية نبع السلام ضد تنظيمي “بي كا كا/ ي ب ك” و”داعش” الإرهابيين في شمال سوريا”

وأضاف أردوغان: “هدفنا هو القضاء على الممر الإرهابي المُراد إنشاؤه قرب حدودنا الجنوبية، وإحلال السلام في تلك المناطق”.

وأكد الرئيس التركي :” سنقضي على التهديد الإرهابي الموجه ضد بلدنا من خلال عملية نبع السلام”.

وشدد أردوغان أن تركيا ستضمن عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم بفضل المنطقة الآمنة التي ستنشئها عبر عملية نبع السلام.

وتابع :” سنحافظ على وحدة الأراضي السورية، ونخلّص سكان المنطقة من براثن الإرهاب من خلال عملية نبع السلام”.

ومضى أردوغان قائلًا: “أتمنى التوفيق لجنودنا الأبطال المشاركين في العملية وللعناصر المحلية الداعمة لقواتنا.

والسبت، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أنه أصدر توجيهات لإطلاق عملية عسكرية وشيكة ضد الإرهابيين في شرق الفرات شمالي سوريا.

والإثنين قال البيت الأبيض في بيان: “تركيا ستتحرك قريبا بعملية عسكرية تخطط لها منذ فترة طويلة في شمال سوريا، والقوات الأمريكية لن تدعم هذه العملية ولن تشارك فيها”.

وعقب البيان، بدأت الولايات المتحدة سحب قواتها من نقاطها العسكرية المؤقتة بمدينتي تل أبيض، بريف الرقة، ورأس العين، بريف الحسكة، المتاخمتين للحدود التركية، شمال شرقي سوريا.


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.