ازدحام شديد على بعض محطات “المتروبوس” في إسطنبول

2019-10-01T11:54:18+03:00
2019-10-01T20:19:17+03:00
أخبار تركياأخبار تركيا المحلية
1 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
ازدحام شديد على بعض محطات “المتروبوس” في إسطنبول

ازدحمت بعض محطات “المتروبوس” بكثافة لليوم الثاني على التوالي، مما أدى إلى تأخير المواطنين عن أعمالهم ووظائفهم.


وهذا الازدحام دفع المواطنين لاستخدام الحافلات للوصول إلى أعمالهم بحسب موقع نيو ترك بوست.

ويعد “المتروبوس” أحد وسائل النقل الرئيسية في مدينة إسطنبول، حيث يعتمد عليه مئات الألاف من المواطنين من أجل النقل.

وطالب المواطنون السلطات التركية بضرورة إيجاد حل فوري لهذه الأزمة لاسيما بعد تكرارها لليوم الثاني.

وكانت بلدية إسطنبول قد قدمت مساء أمس الاثنين، اعتذارها للمواطنين كافة عن تأخيرهم بسبب العطل الذي أصاب أحد مركبات النقل مما تسبب في ازدحام كبير.



اقرأ أيضاً: وزير المالية التركي يعلن عن مفاجآت تكتب قصة صعود جديد لاقتصاد تركيا

كشف وزير المالية التركي، براءت البيرق، عن مفاجآت عديدة، سوف تسهم في إنجاح قصة صعود جديدة للاقتصاد التركي من عثرته الحالية.

وأطلق “البيرق” البرنامج الاقتصادي التركي الجديد 2020-2022، خلال اجتماع في العاصمة التركية أنقرة بعنوان “التغيير بدأ”، بحسب موقع “وكالة أنباء تركيا”.

وأوضح وزير المالية التركي، أن الهدف الأساسي من البرنامج الاقتصادي الجديد هو “خفض نسبة التضخم المالي لتكون أقل من 5% مع حلول عام 2022”.

وقال “ألبيرق”: “نجحنا خلال العام الجالي بتحقيق التوازن في الاقتصاد التركي، في فترة دخل فيها الاقتصاد العالمي حالة من الاضطراب.. فلقد وثقنا دائمًا في البنية التحتية المؤسسية لبلدنا”.

وتابع الوزير التركي بقوله إن “الموضوع الرئيسي لبرنامج هذا العام هو “التغيير بدأ” ونحن نستعد لإغلاق العام الجاري بنمو إيجابي على الرغم من توقع حدوث ركود مع استمرار هجمات على أسعار صرف العملات”.

وأشار “ألبيرق” إلى أن تركيا تهدف “إلى تنسيق السياسات النقدية والمالية، ومعالجة البطالة على المدى المتوسط”، لافتًا في الوقت ذاته إلى أن “تعميق التخفيضات الضريبية هي من بين خططنا في الفترة المقبلة”.

وعانت العملة التركية “الليرة التركية” في العامين الماضيين من تقلبات شديدة وانهيارات بسبب السياسة الخارجية لتركيا، ما دفع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، لإقالة رئيس البنك المركزي التركي وتعيين آخر بدلًا منه لتحسين التعامل الاقتصادي في تركيا.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.