تسجيل الدخول

مصطلحات جديدة يجب أن يتضمنه تقرير الاعاقة حتى يتم قبول الشخص للحصول على كرت الهلال الأحمر التركي

19 سبتمبر 2019آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
مصطلحات جديدة يجب أن يتضمنه تقرير الاعاقة حتى يتم قبول الشخص للحصول على كرت الهلال الأحمر التركي

تركيا بالعربي / خاص

نوه برنامج الهلال الأحمر التركي والمسؤول عن برنامج المساعدات المالية للاجئين في تركيا “صوي” إلى ضرورة أن يحتوي تقرير الاعاقة على مصطلحات طبية محددة حتى يتم قبول الشخص في برنامج “صوي” للمساعدات الاجتماعية.

وبحسب بيان جديد من الهلال الأحمر التركي أطلعت عليه تركيا بالعربي فإن المصطلحات الجديده في الاجراءات المتعلقه بتقرير ذوي الاحتياجات الخاصه هي كما يلي:

تم تغيير الصيغة التي كانت تعبر عن الاعاقة في الاجراءات القديمة من “AĞIR ENGELLI” العجز الحاد الى “TAM BAĞIMLI” اتكالية تامة.

أما في التقارير الخاصة بالاطفال تم تغيير صيغة “العجز الحاد” إلى:

“Cok ileri Düzeyde özel Gereksinimi Vardır” وجود درجة عالية من الاحتياجات الخاصة.

“Belirgin Özel Gereksinimi Vardır” وجود احتياجات خاصة محددة بوضو.

“Özel Koşul Gereksinimi Vardır”  وجود احتياجات حالة خاصة.

اذا لم يكن هناك اي من هذه المصطلحات في التقارير لا يعتبر الطفل من ذوي العجز الحد.

اقرأ أيضاً: الهلال الأحمر التركي يطلق معايير القبول في برنامج المساعدات المالية (صوي)

نشر الحساب الرسمي لبرنامج التضامن الإجتماعي صُوي المسؤول عن بطاقات الهلال الأحمر التركي مجدداً اليوم معايير البرنامج، حيث قال أن جميع العوائل يتم تقييم طلباتها بناءً على هذه المعايير.

المعيار الأول- الانثى الوحيدة: هي أي انثى بالغة (فوق الـ18) تعيش وحدها ومن دون وجود أفراد آخرين بالعائلة.

المعيار الثاني- أسرة الوالد الوحيد: أي أب أو أم وحيدون وبالغون (فوق الـ18) مع وجود طفل واحد على الأقل (تحت الـ18 ) وعدم وجود أشخاص بالغون (بين الـ 18-59) في العائلة.

المعيار الثالث: المُسِنُّون من دون وجود أفراد بالغين:

وهي العائلة التي تحتوي على شخص مُسِنُّ أو أكثرمن دون وجود أفراد بالغين وبحالة صحية جيدة (بين الـ 18-59) في العائلة. يمكن أن يكونوا شخص مسن يعيش لوحده أو مسنين يعيشون معاً، أو مسنين يعيشون معاً ولديهم أطفال.

المعيار الرابع: العوائل التي لديها أربعة أطفال أو أكثر: أي عائلة تحتوي على أربعة أطفال أو أكثر بغض النظر عن عدد البالغين الموجودين في العائلة.

المعيار الخامس: العوائل التي لديها صاحب اعاقة أو أكثر: أي عائلة لديها على الأقل فرد لديه إعاقة. لاثبات وجود الإعاقة يجب تقديم تقرير لجنة طبية بالاعاقة يظهر وجود إعاقة أكثر من 40 % وصادر عن مشفى حكومي مرخص.

المعيار السادس: العوائل التي لديها نسبة الاتكال تساوي أو تزيد عن 1.5: ينطبق معيار نسبة الاتكال على عائلتكم اذا كان لديكم عدد كبير من المُتكلين (أطفال، مُسِنُّون،أصحاب اعاقة) بالنسبة الى عدد الأشخاص البالغين وبحالة صحية جيدة (بين الـ 18-59). كل شخص بالغ وبحالة صحية جيدة في العائلة يجب أن يقابله وجود مُتكل ونصف على الاقل.

المصدر: تركيا بالعربي

اقرأ أيضاً: الحكومة التركية تكافح “الشائعات” حول اللاجئين السوريين

تواصل الحكومة التركية سعيها لتصحيح المعلومات المغلوطة المنتشرة حول اللاجئين السوريين عبر “بروشورات” يتم توزيعها على المواطنين الأتراك.

كشف عن ذلك رئيس دائرة الاندماج والتواصل في مديرية الهجرة التركية “أيدن قاضي أوغلو” في تصريحات أدلى بها لوكالة أنباء الأناضول.

وقال المسؤول التركي، بحسب ما ترجمه موقع “الجسر ترك”، إنهم يبدون اهتماماً خاصاً بتصحيح تلك المعلومات نظراً لانتشارها في المجتمع التركي على نحو كبير، خاصةً عبر منصات التواصل الاجتماعي.

وأضاف قاضي أوغلو أنهم قاموا بجمع كافة المعلومات المغلوطة في “بروشور” واحد، وشرعوا بتوزيعها على المواطنين الأتراك بهدف تصحيحها.

وذكر من تلك الشائعات: ارتفاع معدل ضلوع السوريين بالجرائم، ودخول الطلبة منهم للجامعات دون خضوعهم للاختبارات اللازمة، وحصولهم على راتب شهري من الحكومة ومساعدات متنوعة، إضافة إلى منح شركة “توكي” المعنية ببناء المشاريع السكنية منازل مجانية لهم.

وتابع المسؤول التركي مضيفاً أنهم شرعوا أيضاً بالعمل على توضيح حقوق والتزامات السوريين في تركيا من خلال البروشورات والأفلام التعريفية.

ولفت الانتباه إلى ضرورة أن يعرف “الأشقاء السوريين” حدودهم، داعياً إياهم لمتابعة حسابات مديرية الهجرة العامة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكداً أنها المصدر الأكثر دقة وموثوقية.

كما دعا السوريين وحملة الجنسيات الأخرى لعدم تصديق كل ما يسمعوه، والاتصال عوضاً عن ذلك بالرقم 157 على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، مشيراً إلى أنهم سيتمكنون من الحصول على إجابات دقيقة بـ 6 لغات هي: التركية، والعربية، والفارسية، والألمانية، والإنكليزية، والروسية.

وكشف قاضي أوغلو عن اعتزامهم إطلاق برنامج جديد في غضون شهر بعنوان “Live in Turkey”، سيتمكن بفضله الأجانب من التعرف على القواعد الاجتماعية ومنظومة عمل الدولة لدى دخولهم إلى تركيا.

وعبر المسؤول التركي عن امتنانه لصبر الشعب التركي، مؤكداً أنهم قادرون على تجاوز الصعاب التي تواجههم اليوم.

وختم حديثه قائلاً: “لطالما احتضنت أمتنا المظلومين، دعونا لا نضيع مجهودنا هذا، فلا جدوى من استفزاز بعضنا البعض”.


كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.