المخابرات التركية تفكك خلية إرها_بية في عفرين السوري

17 سبتمبر 2019آخر تحديث : الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 - 6:56 مساءً
المخابرات التركية تفكك خلية إرها_بية في عفرين السوري

تمكن جهاز المخابرات التركي، بالتعاون مع وحدات الأمن المحلية في عفرين السورية، من تفكيك خلية إرها_بية، في إطار العمليات ضد تنظيم “ي ب ك/ بي كا كا” الإر_هابي.



وأفاد مراسل الأناضول، اليوم الثلاثاء، نقلا عن مصادر في ولاية هطاي التركية الحدودية مع سوريا.

أنه جرى القاء القبض على 9 مشتبه بهم، تبين أنهم شكلوا خلية في عفرين لتقوم بعمليات إرهابية في المنطقة ضد النقاط التركية المتواجدة في المنطقة .

وقد قامت المجموعة بجلب مت-فجر-ات من الريف إلى عفرين، والتخطيط لتف-جيرات وتنفيذها فضلا عن الاستعداد لشن هج_مات على وحدات الأمن في المدينة.

وخلال مداه_مات لعناوين المشتبه بهم، جرى ضبط بن_ادق بينها ب_ندقية قنا_صة، وكميات من الذخيرة، ووثائق تنظيمية، ورايات ترمز للمنظمة الإر_هابية.



ولفت المراسل إلى تواصل التحقيقات عقب العملية التي جرت بالتنسيق بين جهاز الاستخبارات التركي ووحدات الأمن في عفرين.

وفي مارس 2018، تمكنت القوات التركية و”الجيش السوري الحر” في عملية “غصن الزيتون”، من تحرير منطقة عفرين بالكامل من قبضة تنظيم “ي ب ك / بي كا كا”، بعد 64 يوما من انطلاقها.

يني شفق

إقرأ أيضا : الشرطة تعتقل 13 شخصا بينهم سوريان في ولاية قونيا التركية والسبب..

نفذت شرطة مكا فحة المخـ. درات في ولاية قونيا عملية أمنية واسعة اعتقلت خلالها 13 شخصاً، بينهم سوريان.

وقالت وكالة أنباء الأناضول، بحسب ما ترجمه موقع “الجسر ترك”، إن مدعي قونيا العام أصدر مذكرات اعتقال بحق 15 شخصاً بعدما أثبتت التحريات عملهم بتجارة المــ خدرات.

ودهمت الفرق الأمنية فجر اليوم الثلاثاء، بالتعاون مع قوات الأمن الخاص، منازل المشتبه بهم، واعتقلت منها 13 شخصاً، بينهم سوريان أحدهما امرأة.

كما ضبطت الفرق لدى تفتيشها المنازل 209 غرامات من الهيــ.روين، و 725 حبة مخـ.درة، إضافة إلى 34 غراماً من الحشـ.يش.

واقتيد الموقوفون إلى مديرية الأمن للتحقيق بعد إخضاعهم للفحص الطبي، فيما تواصل الفرق عمليات البحث عن المتهمين الفارين.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.