تسجيل الدخول

مسيرات غاضبة في تركيا

14 سبتمبر 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد
مسيرات غاضبة في تركيا

شهدت السبت عددا من الولايات التركية مسيرات نددت بالأعمال الإرهابية لمنظمة “بي كا كا” الإنفصالية.

في ولاية وان (شرق) سار آلاف المتظاهرين من منطقة “إيبك يولو” إلى حديقة “قورتولوش” بمشاركة 51 جمعية ومنظمة مجتمع مدني.

وردد المتظاهرون هتافات ضد أعمال “بي كا كا” الإرهابية، من قبيل “الموت لـ بي كا كا”، و”الأتراك والأكراد إخوة” و”الشهداء لا يموتون، والوطن لا يقسّم”.

وفي ولاية هكاري (جنوب شرق) نظم آلاف المتظاهرين مسيرة حاملين بأيدهم أعلاما لتركيا.

شارك في المسيرة التي انطلقت من شارع الجمهورية ووصلت إلى أمام مقر الولاية، والي هكاري، إدريس آق بيق.

وردد المحتجون هتافات ضد منظمة “بي كا كا” الإرهابية، مؤكدين أن أعمالها لن تزيد الشعب التركي إلا تكاتفا وتعاضدا بوجه الإرهاب.

وفي ولاية موش (شرق)، اجتمع مئات المتظاهرين أمام المسجد الكبير في المدينة، وساروا إلى أمام بلدية الولاية.

وشارك في المسيرة والي موش، إلكر غوندوز أوز، مرددين هتافات ضد الإرهاب، وحاملين بأيديهم أعلاما لتركيا.

وفي ولاية بتليس نظم آلاف المتظاهرين مسيرة انطلقت من منطقة “غوكميدان” إلى المسجد الكبير، وسط التكبيرات.

المسيرة التي شارك فيها رئيس بلدية بتليس نصر الله تانغلاي، ندد خلالها المتظاهرون بالهجمات الإرهابية لمنظمة “بي كا كا” في البلاد.

السوريون يتراجعون للمركز الثالث بين أكثر المجموعات تعرضاً لخطاب الكراهية

تراجع السوريون للمركز الثالث بين أكثر المجموعات تعرضاً لخطاب الكراهية في وسائل الإعلام التركية خلال عام 2018 بـ 918 مقالاً.

كشف عن ذلك التقرير السنوي الذي أعدته مؤسسة “هرانت دينك” الدولية.

وقالت المؤسسة في تقريرها، بحسب ما ترجمه موقع “الجسر ترك”، إنها شملت بدراستها كافة الصحف الوطنية و 500 صحيفة محلية، تبين من خلال البحث عبر كلمات مفتاحية معينة أنها استهدفت مجموعات قومية، وعرقية، ودينية بـ 4 آلاف و 839 مقالاً وعموداً إخبارياً خلال عام 2018 الماضي.

وأضاف التقرير أن الصحف وجهت 6 آلاف و 517 خطاب كراهية ضد 98 مجموعة مختلفة بمعدل يزيد عن 18 نصّاً في اليوم الواحد.

وجاء “اليهود” في صدارة المجموعات التي واجهت خطاب كراهية خلال العام الماضي بألف و 133 خطاباً، تلاهم “الأرمن” بـ 973، فيما تراجع “السوريون” إلى المركز الثالث بـ 918 خطاباً، بعد أن كانوا في المركز الثاني خلال عام 2017 بألف و 148 خطاباً.

ولفت تقرير المؤسسة الانتباه إلى ارتباط اللاجئين السوريين في وسائل الإعلام التركية بشكل ممنهج مع الحوادث الإجرامية والجنايات كالقتل والسرقة والتحرش، مضيفة أنها قامت بترميزهم على أنهم “جناة كامنون / محتملون”.

وتابع أن السوريين ارتبطوا أيضاً في وسائل الإعلام مع المشاكل الأمنية وحوادث الإرهاب، كما حملتهم صحف عدة مسؤولية الأزمة الاقتصادية ومعدلات البطالة المرتفعة.

وأشارت بعض الصحف أيضاً إلى أن السوريين يعدون عنصراً يشكل تهديداً على التركيبة السكانية التركية.

وأضاف التقرير أن نسبة 40 بالمئة من خطابات الكراهية تضمنتها الصحف الوطنية المطبوعة، فيما تضمنت الصحف المحلية نسبة 60 بالمئة.

كما تضمن عدة أمثلة لمقالات إخبارية تضمنت خطاب كراهية، اقترحت المؤسسة لها عناوين بديلة، لافتة الانتباه إلى إمكانية كتابة تلك الأخبار دون استهداف أية هوية محددة.

هذا وتربعت صحيفة “يني عقد” على قائمة أكثر الصحف التركية استخداماً لخطاب الكراهية بـ 284 مقالاً، شمل السوريين منها 33 مقالاً.

أما صحيفة “يني شفق” فقد ضمت بدورها 67 مقالاً، فيما ضمت صحيفة “صباح” 22، و”حرييت” 16 مقالاً، واقتصرت صحيفة “خبر ترك” على 7 مقالات فقط.


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.