تسجيل الدخول

جنرال أمريكي يكشف خطة أميركا بشأن منطقة شرق الفرات

14 سبتمبر 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد
جنرال أمريكي يكشف خطة أميركا بشأن منطقة شرق الفرات

أكد الجنرال “كينيث ماكنزي” قائد القيادة المركزية الأمريكية أن الجيش الأمريكي لن يزيد عدد قواته في سوريا لتنفيذ دوريات مشتركة مع تركيا، وإنما سيتم تسييرها بالعدد الحالي نافياً بذلك التقارير التي تحدثت عن دراسة تجريها واشنطن لإرسال جنود إضافيين إلى شرق الفرات.

وقال “ماكنزي” في تصريحات صحافية خلال زيارة إلى بغداد بأن القوات الأمريكية لن تعزز تواجدها على الأرض في شمال شرقي سوريا من أجل تنفيذ الدوريات المشتركة مع تركيا، مُقِرّاً في الوقت نفسه باحتمال تغيُّر عدد الجنود في المنطقة في إطار عمليات مناوبة للقوات.

وأضاف أن الجيش الأمريكي سيسير تلك الدوريات في إطار العدد الحالي من الجنود لافتاً أن الهدف النهائي هو خفض عدد القوات و”سنسعى نحو أي فرص لتقليل العدد بمرور الوقت”.

وكانت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية قالت في تقرير أمس الأول الخميس إن الولايات المتحدة تستعد لإرسال نحو 150 جندياً أمريكياً إضافياً إلى سوريا من أجل تسيير دوريات مشتركة مع تركيا شمال شرقي البلاد، واعتبرت ذلك تجميداً لقرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بالانسحاب من سوريا، الذي أعلن عنه عام 2018.

وفي تعليقه على ذلك التقرير نفى المتحدث باسم البنتاغون الرائد “شون روبرتسون” أمس اعتزام بلاده إرسال قوات إضافية إلى الأراضي السورية، وقال إنه “لا يوجد أيّ تغيير في وضع القوات الأمريكية في سوريا”.

يُشار إلى أن عدد الجنود الأمريكيين في سوريا يقدر بنحو ألف عسكري، وكان الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” قرر العام الماضي سحب كل قوات بلاده، لكنه اقتنع في وقت لاحق بضرورة ترك جزء منها لضمان عدم عودة مقاتلي “تنظيم الدولة”.


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.