تسجيل الدخول

“نيويورك تايمز”: تغيُّر الموقف التركي من اللاجئين السوريين كارثة لدول أوروبا

12 سبتمبر 2019آخر تحديث : منذ 3 أشهر
“نيويورك تايمز”: تغيُّر الموقف التركي من اللاجئين السوريين كارثة لدول أوروبا

“نيويورك تايمز”: تغيُّر الموقف التركي من اللاجئين السوريين كارثة لدول أوروبا

اعتبرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، أن تغيُّر الموقف التركي من اللاجئين السوريين كارثة لدول أوروبا، وتحدثت عن التضييق الرسمي عليهم وترحيلهم إلى سوريا.

وقالت الصحيفة في تقرير لها: “إن تركيا التي رحبت قبل ثمانية أعوام بملايين اللاجئين السوريين غيرت اليوم من موقفها، وأُجبر آلاف منهم على مغادرة المدن الكبرى ونقل الكثير منهم في حافلات بيضاء إلى الحدود مع سوريا”.

وأضافت: أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يدفع باتجاه ما وصفته بـ”حل راديكالي” للمشكلة من خلال إعادة توطينهم في منطقة واسعة تسيطر عليها الولايات المتحدة وحلفاؤها الأكراد.

وأردفت الصحيفة: “لو لم يحدث هذا فهو يهدد بفتح الباب أمامهم للهجرة إلى أوروبا، مبينةً أن “أردوغان لطالما طالب بمنطقة عازلة على الحدود السورية مع تركيا لإبعاد الأكراد السوريين الذين يعتبرهم تهديدًا أمنيًا”.

وتابعت “نيويورك تايمز”: أنه “أعاد تغليف فكرة المنطقة الآمنة كمكان توطين للاجئين السوريين الهاربين من الحرب، في وقت تزايدت مظاهر السخط ضد مئات الآلاف من اللاجئين السوريين الفارين باتجاه الحدود مع تركيا”.

وأشارت الصحيفة، إلى إن القوى المشاركة في الحرب السورية لا توافق بشكل كامل على الفكرة، إلا أن (أردوغان) يطالب بالحصول على منفذ للمنطقة ويهدد بأخذها عنوة لو لم يتم الاستجابة له”.

وختمت “نيويورك تايمز” بالإشارة إلى أن “أردوغان” هدد أنه إذا لم يتم إنشاء المنطقة الآمنة فـ”سيفتح الأبواب” لأكبر عدد من المهاجرين للوصول إلى أوروبا كما فعل عام 2015.



رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.