تسجيل الدخول

أردوغان ينشئ مجموعة “واتساب” لرؤساء البلديات الكبرى

12 سبتمبر 2019آخر تحديث : منذ أسبوعين
أردوغان ينشئ مجموعة “واتساب” لرؤساء البلديات الكبرى

تركيا بالعربي

أردوغان ينشئ مجموعة “واتساب” لرؤساء البلديات الكبرى

كشف مصدر دبلوماسي، اليوم الخميس، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أنشأ مجموعة تواصل عبر تطبيق “واتساب” تجمع رؤساء البلديات التركية الكبرى.

وأوضح المصدر لـ”وكالة أنباء تركيا” أن المجموعة أنشئت بعد الاجتماع الذي عقده أردوغان مع رؤساء البلديات الكبرى أمس الأربعاء في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة”.

ولفت إلى أن “المجموعة ستسهل التواصل بين رؤساء البلديات لما فيه تعزيز العمل البلدي وتطويره”.

وأكد أن “المجموعة تضم رؤساء بلديات ينتمون لحزب العدالة والتنمية وحزب الشعب الجمهوري المعارض”.

وأمس الأربعاء، استقبل أردوغان، جميع رؤوساء البلديات التركية، من حزب العدالة والتنمية والأحزاب المعارضة، بناء على دعوة رسمية وجهها لهم.

إقرأ أيضا: عاجل : الخارجية التركية تعلق على تصريحات نتنياهو حول ضم منطقة غور الأردن

الخارجية التركية حول تصريحات نتنياهو عن ضم منطقة غور الأردن: لا يمكن على الإطلاق قبول هذه المحاولة غير المشروعة لفرض أمر واقع.

الخارجية التركية: ندعو المجتمع الدولي إلى الرد على انتهاك إسرائيل المبادئ القانونية الأساسية بوقاحة.

وفي ذات السياق وصف وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو مساء الثلاثاء، الوعد الانتخابي الذي قطعه رئيس وزراء كيان الاحتلال الإسرائيلي بينيامين نتنياهو بضم غور الأردن وشمال البحر الميت إلى دولة الاحتلال الإسرائيلي بالعدائي وغير الشرعي.

وقال تشاووش أوغلو في تغريدة على حسابه في “تويتر” إن “الوعد الانتخابي لنتنياهو، الذي يوجه كل أنواع الرسائل العدائية وغير الشرعية قبل الانتخابات، هو إقامة دولة عنصرية”.

جاء ذلك ردا على إعلان رئيس وزراء كيان الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ضم منطقة غور الأردن وشمال البحر الميت، في حال فوزه بالانتخابات العامة المقررة بتاريخ 17 أيلول/سبتمبر الجاري.

وقد لقي هذا التصريح ردود فعل عربية ودولية رافضة ومنددة بهذا الإعلان على اعتباره توسعاً غير شرعي لكيان الاحتلال الإسرائيلي، يخالف القرارات والقوانين الدولية.

وفي السياق نفسه قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش إن تصريحات نتنياهو “لا تساعد في جهود إحلال السلام بالمنطقة، وتفتقر إلى أي وزن قانوني حسب القانون الدولي”.


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.