تسجيل الدخول

حفل زفاف في تيكيرداغ.. والسلطات تتدخل (فيديو)

9 سبتمبر 2019آخر تحديث : منذ أسبوع واحد

حفلة زواج تتحول لشـ جار كبير في تيكيرداغ والسلطات تتدخل (فيديو)

نقلت وسائل الإعلام التركية, تفاصيل شـ جار وقع في مدينة تيكيرداغ, أدى لوقوع اصـ.ـا بات, واستطاعت الشرطة التركية السيطرة عليها بعد تدخلها السريع.

وبحسب ماترجمه “موقع تركيا عاجل“, نقلاً عن وسائل الإعلام التركية, فإن القصة بدأت بحفلة زواج أقيمت في حي الجامع القديم بمنطقة سليمان باشا بولاية تيكيرداغ التركية.

الحفلة سارت بشكل طبيعي قبل أن ينشب تراشق بالكلام بين العازفين وأصحاب الحفلة, لأسباب لم تعرف.

التراشق الكلامي سرعان ماتحول لشـ جار كبير شارك فيه عدد من الأشخاص, استخدم فيه العصي والكراسي.

السلطات التركية, وصلت المكان على الفور وتمكنت بتدخلها السريع من تهدئة الأمور.

وأدى الشـ جار لاصابة عدد من الأشخاص بجروح خفيفة, فيما تضررت السيارات التي كانت مركونة بالقرب من مكان الشجار.

اقرأ أيضاً: شكران مرتجى: أكتر شي بيضايقني كلمة النظام وعلم الثورة (فيديو)

صرحت الفنانة شكران مرتجى خلال لقاء مع قناة “الميادين” الإيرانية، أنها كانت متذمرة من إطلاق مصطلح “النظام” على “نظام الأسد”، من قبل المعارضين إبان اندلاع الثورة السورية عام 2011 ضد “نظام الأسد”، مشيرة إلى أن أكثر ما كان “يُغيظها” هو علم الثورة السورية.

علم الثورة السورية

وفي مقابلة بثّت الجمعة من برنامج “المشهدية – خاص”، الذي تقدمه “لانا مدور”، قالت مرتجى، وهي ممثلة فلسطينية حاصلة على الجنسية السورية: ” بدايق لمن بينقال مثلا النظام .. اول الحرب كنت كتير بدايق من واكثر شي زعجني هو العلم الثاني”، لترد عليها المذيعة “علم ما يسمى الثورة السورية”.

وكانت الفنانة الموالية شكران مرتجى، من ضمن الفنانين الموالين الذين عبّروا عن استيائهم من أزمة نقص الغاز والكهرباء وارتفاع الأسعار التي اجتاحت مناطق ميليشيا أسد الطائفية في كانون الثاني الماضي وإلى اليوم، حيث اعتبر موالون وقتها أن النظام لن يستجيب لتلك المناشدات بعد أن أعلن أحد الموالين في صفحته الشخصية أنه سينتحر إذا لم يتم الاستجابة للمناشدات، حيث جاء الرد عليه ” ما حدا مدوّر لا عليك ولا عالشعب”.

وكتبت مرتجى آنذاك منشوراً لها على حسابها الرسمي على الفيسبوك لبشار الأسد بقولها: ” الشعب تعبان مافي غاز مافي مازوت مافي بنزين مافي كهربا آجارات بيوت وصلت لمئات الألوف مافي حليب أطفال وصل حق العلبه ١١ ألف سوري!!!!!!! عملولنا بطاقة ذكية وبدك تكون عبقري لحتى تروح وتقدر تطالعها الطرقات بشوية مطر صارت تغرق وتغرق معها ناس معتره”.

يذكر أن المتظاهرين السوريين رفعوا علم الاستقلال (الأخضر) كرمز إلى معارضة “نظام الأسد”، وهو يحمل (ثلاثة ألوان متساوية متوازية، أعلاها الأخضر فالأبيض فالأسود، على أن يحتوي القسم الأبيض منها في خط مستقيم واحد على ثلاثة كواكب حمراء ذات خمسة أشعة)، بينما يرفع النظام العلم الأحمر الذي يتألف من ( ثلاثة ألوان ھم اللون الأحمر والأبیض والأسود وتتوسطھم نجمتان باللون الأخضر).

المصدر: أورينت


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.