تسجيل الدخول

تصريحات عاجلة للرئيس أردوغان (محدّث)

8 سبتمبر 2019آخر تحديث : منذ أسبوعين
تصريحات عاجلة للرئيس أردوغان (محدّث)

تركيا بالعربي / عاجل

#عاجل | #أردوغان: بينما نهدف إلى القضاء على التنظيم الإرهابي الذي يعشش في المنطقة (شمالي #سوريا) تحاول واشنطن وضعنا في ذات الكفة من حيث التعامل مع منظمة “بي كا كا/ ي ب ك”

#عاجل | #أردوغان: إذا لم نبدأ بتشكيل “منطقة آمنة” مع جنودنا في شرق الفرات قبل نهاية سبتمبر فلن يكون لدينا خيار سوى تنفيذ خططنا الخاصة

#عاجل | #أردوغان: نجري مباحثات من #واشنطن حول المنطقة الآمنة، لكن في كل خطوة تخطوها نشاهد أن ما نريده ليس نفس الشيء الذي يدور في عقولهم

#عاجل | #أردوغان: يبدو أن حليفتنا (الولايات المتحدة) تسعى إلى إنشاء منطقة آمنة لمصلحة منظمة “بي كا كا/ ي ب ك” الإرهابية وليس لمصلحة #تركيا وهو ما نرفضه

#عاجل | #أردوغان: لا يمكن إنجاز المنطقة الآمنة عبر تحليق 3 – 5 مروحيات أو تسيير 5 – 10 دوريات أو نشر بضعة مئات من الجنود في المنطقة بشكل صوري:

جدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأحد، تهديده للولايات المتحدة الأمريكية بضرورة العمل الجدي لا صوري على إنشاء المنطقة الآمنة شمالي سوريا وتطهير شرقي الفرات من تنظيم PKK/PYD الإرهابي، معطيا مهلة حتى نهاية أيلول/سبتمبر الجاري “وإلا ستقوم تركيا بتنفيذ خططها الخاصة منفردة”.

وقال أردوغان في خطاب بولاية ملاطيا وسط شرقي تركيا، إنه “يبدو أن حليفتنا الولايات المتحدة تسعى لإنشاء منطقة آمنة في سوريا لمصلحة تنظيم PKK/PYD الإرهابي وليس بما يصب في مصلحة تركيا”.

وشدد أن هذا أمر “مرفوض رفضا تاما”.

ولفت أردوغان إلى أن “المباحثات مع الولايات المتحدة حول المنطقة الآمنة مستمرة، ولكننا في كل خطوة تخطوها نرى أن ما نريده ليس هو الأمر نفسه الذي يدور في عقولهم (الأمريكيين)”.

وأكد الرئيس التركي أنه “إذا لم يتم البدء بإشاء منطقة آمنة مع جنودنا شرقي الفرات قبل نهاية أيلول/سبتمبر الجاري، فإن الخيار الوحيد الذي سيكون أمامنا هو تنفيذ خططنا الخاصة بنا”.

وانتقد أردوغان بشدة الولايات المتحدة “التي تحاول وضع تركيا في الكفة نفسها مع تنظيم PKK/PYD الإ{هابي”.

وشدد أنه “لا يمكن إنشاء المنطقة الآمنة عبر تحليق 3 أو 5 مروحيات، أو عبر تسيير 5 أو 10 دوريات، أو نشر بضع مئات من الجنود في المنطقة بشكل صوري”.

اقرأ أيضاً: أردوغان: ليس لدينا حلا سوى فتح الأبواب أمام اللاجئين

الرئيس التركي في كلمة أمام اجتماع لحزب “العدالة والتنمية” في ولاية أسكي شهير:

– أشار إلى إرسال الولايات المتحدة أكثر من 30 ألف شاحنة أسلحة وذخائر ومعدات عسكرية للتنظيمات الإرهابية في سوريا

– تساءل: “ضد من سيقاتل هؤلاء (الإرهابيون)، هناك بلد وحيد هو تركيا، ونحن لن نتهاون معهم”

– قال إن تركيا تتحمل وحدها أعباء اللاجئين على أراضيها؛ و”ليس لدينا حلا سوى فتح الأبواب أمام اللاجئين حال لم يف الاتحاد الأوروبي بوعد الدعم الذي قطعه لنا”

– الأمهات المعتصمات أمام حزب الشعوب الديمقراطي في دياربكر تقدن كفاحا ملحميا لانقاذ أبنائهن من أيدي منظمة بي كا كا الانفصالية”

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت، إن بلاده تضع على أجندتها حاليا مسألة تطهير شرق الفرات من التنظيمات الإرهابية في سوريا، وستحل هذا الأمر خلال بضعة أسابيع.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الرئيس أردوغان أمام اجتماع لحزب “العدالة والتنمية” (الحاكم) بولاية أسكي شهير شمال غربي البلاد.

وأضاف: “تطهير شرق الفرات من التنظيمات الإرهابية على أجندتنا حاليا”، مؤكدا أن تركيا “ستحل بإذن الله هذا الموضوع بشكل أو بآخر خلال بضعة أسابيع”.

ولفت الرئيس التركي إلى إرسال الولايات المتحدة أكثر من 30 ألف شاحنة محملة بالأسلحة والذخائر والمعدات العسكرية إلى التنظيمات الإرهابية في سوريا.

وتساءل أردوغان مستنكرا: “ضد من سيقاتل هؤلاء (الإرهابيون)، هناك بلد وحيد هو تركيا، ونحن لن نتهاون معهم”.

وأشار أردوغان إلى تحمل تركيا وحدها أعباء اللاجئين على أراضيها، مشددا أنه “ليس لدينا حلا سوى فتح الأبواب أمام اللاجئين حال لم يف الاتحاد الأوروبي بوعد الدعم الذي قطعه لنا”.

وأضاف: “لسنا من يقع علينا التفكير دائما بهذا الخصوص دعهم يفكرون قليلا أيضا”.

وفي شأن منفصل، أشار أردوغان إلى أن اعتصام أمهات أمام حزب الشعوب الديمقراطي في ولاية ديار بكر التركية جنوبي شرقي البلاد، احتجاجا لاختطاف أبنائهن واقتيادهم إلى الجبال لضمهم لصفوف منظمة “بي كا كا” الإرهابية.

وقال في هذا السياق: “الأمهات المعتصمات أمام حزب الشعوب الديمقراطي في دياربكر تقدن كفاحا ملحميا لانقاذ أبنائهن من أيدي منظمة بي كا كا الانفصالية”.


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.