استياء كبير في مدينة حلب من نظام الأسد .. ومصادر تبيّن الأسباب

7 سبتمبر 2019آخر تحديث :
مدينة حلب
مدينة حلب

سادت حالة من الغضب خلال الأسابيع الماضية في أوساط المدنيين داخل مدينة حلب شمال سوريا الخاضعة لسيطرة نظام الأسد والميليشيات الإيرانية بسبب فقدان مادة الغاز المنزلي منذ فترة طويلة.

ونقل موقع نداء سوريا عن مواقع موالية للنظام ومنها “أخبار الحمدانية” أن أزمة غاز كبيرة ضربت مدينة حلب منذ عيد الأضحى الفائت وحتى اليوم، بالتزامن مع غياب أي توضيح للأسباب من قبل المسؤولين والمعنيين.

وقال أحد المتابعين للموقع ويدعى “شريف نعيمي” في تعليقه على الموضوع :”أمر طبيعي مشان نفسية المواطن مو أكتر عيب إذا بدلنا جرة الغاز بدون ما يكون زحمة وبدون ما ناكل هم الجرة، بعدين بصير معنا عقد نفسية ومنحس حالنا بأوروبا”.

وأضاف آخر : يستغرب المواطن الحلبي عند وجود أزمة على أحد المشتقات النفطية لعدم وجود تبرير من المسؤولين سواء على مستوى المحافظة أو على مستوى الوزارة وكأنها سر من أسرار الدولة والتي لا يسمح لأحد أن يقدم أي تبرير وكذلك عن زيادة ساعات تقنين الكهرباء وهكذا بالنسبة لكل الأمور الخدمية وغلاء الأسعار وارتفاع سعر الدولار، إن من حق المواطنين معرفة الأسباب لان المسؤولين وظيفتهم تأمين الخدمات للمواطنين نرجو التوضيح ؟!.

وسخر أحد القاطنين في مناطق الجيش الوطني السوري شمال حلب ويدعى “أمين أبو رسول” بقوله :” قبل 5 دقائق بدلنا جرتين غاز، تعالوا لعندنا على أعزاز كل شيء متوفر”.

يذكر أن أزمة جديدة يعاني منها نظام الأسد، وهي ارتفاع سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الليرة السورية ليتجاوز عتبة الـ 650 ليرة، الأمر الذي سيؤدي لأزمات لاحقة بسبب ارتفاع الأسعار وانخفاض مستوى الدخل للفرد الموجود في المناطق الموالية.

استياء شعبي كبير في مدينة حلب من نظام الأسد ومصادر موالية تبيّن الأسباب
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.