عاجل: صوت قوي سمع في منطقة أسنيورت

2 سبتمبر 2019آخر تحديث :
عاجل
عاجل

تركيا بالعربي / عاجل

قالت وسائل إعلام تركية أن إنفـ.ـجا ر اً كبيـ.ـراً سمع صوته في أحد أحياء منطقة أسنيورت بمدينة إسطنبول شمال غرب تركيا ما أدى إلى إصـ.ـا بة شخص فيه.

وبحسب ما ترجمت تركيا بالعربي عن الإعلام التركي فقد كان الانفـ.ـجا ر قد حصل داخل منزل مكون من 4 طوابق.

وفي اتحقيقات الأولية تبين أن الانفـ.ـجا ر كان سببه أنابيب الغاز في المنزل.

وتابع المصدر أن الإنفـ.ـجا ر تسبب بأضـ.ـرار كبيرة في المنزل.

وعلى الفور وصلت سيارات الاطفاء والشرطة إلى المكان حيث ضـ.ـربت الشرطة طوقاً أمنياً في المكان.

اقرأ أيضاً: كاتب تركي: تركيا لم تبع الثورة السورية.. من باعها ثوار أمريكا ودول الخليج

يقول البعض ان تركيا باعت الثورة وتهاونت..

في جنوب سوريا لا يوجد تركيا، فمن باع الجنوب؟؟

أليس عملاء الموك التابعين لامريكا ودول الخليج؟؟

في دمشق وريفها من الذي باع الثورة؟؟

أليس ذراع الخليج قائد جيش الاسلام وقادته ؟؟؟

في حمص وريفها من الذي باع الثورة وباع مستودعات مهين؟؟؟

تركيا فتحت الباب ل 4 مليون سوري وهذا ما لم تفعله الدول العربية..

الدول العربية تحارب تركيا اقتصاديا وسحبوا مليارات الدولارات من الاستثمار بدلا من دعمها تكريما لها لحسن ضيافتها للسوريين بل حاربوها ودفعوا المليارات لتشويه مسموعيتها في الغرب وامريكا و دفعوا المليارات للاسد وروسيا لدعم ميليشياتهم ضد الجيش الحر المدعوم من تركيا ..

لا اجامل ولن اجامل، فلولا الضغوطات من المعارضة التركية وقسم من الشعب التركي لادخلت الدولة التركية من يريد الدخول من السوريين..

السوريين هم يتحملون الجزء الاكبر من المصيبة بسبب تشرذمهم وتفرقهم وعدم توحدهم براية واحدة، الفصائلية هي من جعلت الماساة اكبر..

على السوريين ان لا يلوموا تركيا كل اللوم لانها وحيدة في الميدان كما هو حال السوريين.

لوموا الدول العربية التي تحاربها ليل نهار.

والله انني اتمنى الخير لتركيا والاردن اكثر من البلدان العربية الاخرى والتي تضرب بالشعر العربي ليل نهار دون ان تعطي معنى لبيت شعر واحد بل فتحت ابوابها للعاهرات وبائعات الهوى والهندوس والبوذيين واغلقت بوجه المسلمين السوريين.

هذا هو العار، العار ان لا تتكلم بالحقيقة ..

لست من عبدة اردوغان ولست من عبدة الحكام، بل من عبدة الحق..

جديز بالذكر أن بعض السوريين باتوا في الآونة الأخيرة يتهمون تركيا بأنها استغلت ثورتهم لمآربها الخاصة وللحصول على جزء من الكعكة مع الروس والايرانيين والامريكيين. مع ان تركيا خسرت كثيرا بسبب الازمة السورية ويكفي انها استقبلت أكثر من ثلاثة ملايين سوري.

المصدر: موقع سوشال

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.