خريطة ظهرت خلف “أردوغان” تشعل أزمة دبلوماسية (صور)

2 سبتمبر 2019آخر تحديث :
خريطة ظهرت خلف “أردوغان” تشعل أزمة دبلوماسية (صور)

تسببت خريطة ظهرت خلف الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في مناسبة رسمية في نشوب أزمة دبلوماسية جديدة مع اليونان.

والتقطت صورة للرئيس “أردوغان” وخلفه خريطة للدولة التركية تشمل جزءًا من بحر إيجه (أحد أفرع البحر المتوسط)، والعديد من الجزر اليونانية في المنطقة الاقتصادية الخالصة التابعة لتركيا.

وبحسب الخريطة المكتوب عليها “الوطن الأم الزرقاء، 462.000 كيلومتر”، فقد غطت الحدود البحرية التركية الجزء الشرقي بكامله من بحر إيجه، وكذلك جزر ليمنوس ولسبوس ورودس وشيوس، وهي جزء من اليونان.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قد التقط تلك الصورة المثيرة للجدل في حفل أداء طلاب جامعة الدفاع التركية، اليمين الدستورية، وهو يقوم بتوقيع وثائق اعتماد الطلاب الجدد.

جدير بالذكر أن الاتحاد الأوروبي قام بفرض عقوبات على تركيا في يوليو/ تموز الماضي فيما يتعلق باستكشاف النفط والغاز في المنطقة الاقتصادية الخالصة لقبرص.

وتشمل العقوبات، على وجه الخصوص، تخفيض تمويل الجمهورية، وإنهاء المفاوضات حول إنشاء خطوط جوية وحظر جزئي على ممارسة الأعمال التجارية.

وقامت السلطات التركية بإرسال حفاران تركيان، هما “ياووز” و”فاتح”، في المناطق الساحلية لقبرص للاستكشاف الجيولوجي.

واعتبرت اليونان هذه الخطوة استفزازًا لها، بينما رأت السلطات التركية أن لها الحق في الموارد الطبيعية في المنطقة.

خريطة ظهرت خلف “أردوغان” تشعل أزمة دبلوماسية (صور)
اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.