تسجيل الدخول

شغف الأجانب بالتسوق في تركيا.. متعة لا تنتهي (تقرير)

31 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
شغف الأجانب بالتسوق في تركيا.. متعة لا تنتهي (تقرير)

شغف الأجانب بالتسوق في تركيا.. متعة لا تنتهي (تقرير)

زاد معدل تسوق السياح الأجانب في تركيا خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري بنحو 70 في المئة، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

وفي تقييم للأناضول، قال مدير فرع شركة “غلوبال بلو” في تركيا سليم شيخون إن المشتريات التي اقتناها زوار تركيا الأجانب، خلال الأشهر السبعة الأولى من 2019، واستردوا قيمة الضريبة المضافة عليها، زادت بنسبة 68 في المئة، مقارنة بالفترة ذاتها من 2018.

وشركة “غلوبال بلو” (غير حكومية) لها فروع في 51 دولة، وتعمل في تركيا منذ 1996، وهي متخصصة في إعادة قيمة الضريبة المضافة، للأجانب في البلاد سواء داخل المدن أو عند المعابر الحدودية.

وأوضح شيخون أنه عند النظر خلال الفترة ذاتها من حيث متوسط الإنفاق، نجد أن القطريين يحتلون المرتبة الأولى بمتوسط إنفاق بلغ 6 آلاف و782 ليرة، يليهم الإماراتيون بـ6 آلاف و441 ليرة، ثم الألمان بـ5 آلاف و412 ليرة.

ومن اللافت للنظر أيضا أن السياح الإسرائيليين زاد حجم مشترياتهم في تركيا بمقدار 182 في المئة خلال الفترة ذاتها مقارنة بالعام الماضي، كما برز من حيث الإنفاق زوار من مصر، والعراق، وليبيا، إذ زادت معدلات تسوقهم بنسب 161 و138 و124 في المئة، على التوالي.

وذكر شيخون، كذلك، أن هناك انخفاضا طفيفا في التأثير الكلي لمشتريات دول الخليج، مشيرا إلى أن مشتريات القادمين من السعودية والإمارات والكويت خلال الأشهر السبعة الأولى من 2018، شكلت 27 في المئة من إجمالي المبيعات، فيما بلغت 24 في المئة خلال المدة ذاتها من العام الجاري.

** مشتريات السياح الصينيين

كما شهدت الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري، زيادة في أعداد السياح الصينيين ومعدلات مشترياتهم، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، إذ تجاوز إجمالي ما أنفقوه خلال الفترة المذكورة 5 آلاف ليرة، بزيادة قدرها 85 في المئة مقارنة بـ2018، وفق المتحدث.

وأوضح أن الصينيين يواصلون زيادة مشترياتهم بشكل كبير، مضيفا: “فعلى سبيل المثال شكلت مشترياتهم المعفاة من الضرائب 20 في المئة من إجمالي تلك المشتريات خلال الأشهر السبعة الأولى من 2018، فيما وصلت 22 في المئة خلال العام الجاري”.

وبيّن أن الصينيين يحوزون أكثر من 40 في المئة من المشتريات المعفاة من الضرائب بأوروبا، مشيرا إلى أن أنظمة الدفع والمحافظ الرقمية تشكل أهمية كبيرة بالنسبة إليهم حتى يتمكنوا من الدفع بكل سهولة.

في السياق ذاته، شدد شيخون على أنه كلما زادت أنظمة الدفع الرقمية في نقاط البيع، سهّل ذلك عمليات الدفع على الصينيين، مضيفا “أكتوبر (تشرين الأول) شهر مهم جدا بالنسبة إليهم، ويعلق عليه قطاع بيع التجزئة بكامله آمالا كبيرة”.

وأفاد بأن الصينيين وغيرهم من دول الخليج، يهتمون بالمنتجات الفاخرة والمعروفة عالميا أثناء تسوقهم، مضيفا: “أما الزوار الأوروبيون فمع الأسف لا يرون تركيا وجهة للتسوق أو البيع بالتجزئة على أقل تقدير”.

تجدر الإشارة أن السائح الأجنبي يحق له استعادة قيمة الضريبة المضافة للسلع التي يشتريها من المراكز التجارية التركية، بطلبه بطاقة “تاكس فري” عندما تتجاوز قيمة مشترياته 100 ليرة تركية (نحو 30 دولارا) بشرط ألا تتجاوز فترة شرائه للسلع ثلاثة أشهر.

ويمكنه الحصول على قيمة الضريبة بتقديم بطاقات الـ”تاكس فري” لمكتب الجمارك بالمعابر الحدودية والمطارات.


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.