إصابة شاب حلبي أثناء مواجهته لأحد الشبيحة بسبب تحرشه بفتاة

30 أغسطس 2019آخر تحديث :
شبيحة الأسد
شبيحة الأسد

أطلق عنصر من عناصر الشبيحة المعروفين باللجان الشعبية النار على شاب، اليوم الخميس، في منطقة شارع العمران الواقعة بحي الفرقان بمدينة حلب، ما أدى إلى إصابته في قدمه.

وبحسب ماجاء في وكالة ستيب الإخبارية في حلب، فأنّ أحد عناصر الشبيحة الذي لم يتسنَ لنا الحصول على اسمه، قام بالتحرش بالفتاة (ن – ح)، التي كانت برفقة صديقها ( ط- ح)، ولدى محاولة الأخير الدفاع عنها باغته الشبيح برصاصةٍ أطلقها نحوه جاءت في قدمه.

وعلى أثرها تم نقل الشاب المصاب إلى إحدى المشافي القريبة لتلقي العلاج، في حين لاذ الشبيح بالفرار، تبعه انتشار أمني مكثف في المنطقة.

وتشهد مدينة حلب انفلاتاً أمنياً وسطوة لقوة السلاح، نتج عنها مؤخراً انتشار جرائم القتل وحالات الاغتصاب والخطف والسرقة، فيما يعدّ التحرش اللفظي أمراً اعتاده أهالي حلب.

هذا والجدير بالذكر أن الشبيحة والمليشيات الأخرى لها قوتها ونفوذها وسطوتها في جميع مناطق سيطرة النظام

حيث باتوا هؤلاء هم السلطه التنفيذيه على الأرض وسطوتهم أصبحت سيوف موجهة على رقاب جميع االقاطنين في هذه المناطق واللذين لاحول لهم ولاقوة سوى أنهم يصبرون على ما ابتلاهم ربهم

وكالة ستيب الإخبارية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.