تسجيل الدخول

شيخ سوري يوجه رسالة هامة للسوريين حول العالم لدعم ثوار إدلب (فيديو)

18 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد
شيخ سوري يوجه رسالة هامة للسوريين حول العالم لدعم ثوار إدلب (فيديو)

تركيا بالعربي

دعا الداعية والشيخ السوري كريم راجح شيخ قراء الشام إلى دعم صمود ثوار إدلب، وتقديم العون المادي اللازم لهم، كما توجه برسالة للسوريين بأن الثورة ضد نظام الأسد مستمرة ولم ولن تهزم.

وقال “راجح” في تسجيل مصور تداولته مواقع التواصل الاجتماعي: “إن الشعب السوري يتعرض لظلم لم يعرفه التاريخ، وامتلأت السجون والقبور منه، ونظام الأسد استعان بدول أجنبية كبرى لضربه بالقنابل ليل نهار”.

وأشاد الداعية السوري في كلمته بتضحيات ثوار إدلب وصمودهم في وجه روسيا وترسانتها العسكرية والتي تعتبر الثانية على مستوى العالم في هذا المجال، مضيفاً أن مقاتلي الفصائل “تركوا عائلاتهم وأولادهم وعاشوا تحت الشجر، لا يلقون إلا الطائرات”.

ووجَّه “راجح” رسالة إلى الشعب السوري عامة والأغنياء وأصحاب الأموال خاصة بقوله: “أعطوا الثوار ما يحتاجون إليه فهم يدافعون عن أعراضكم وأموالكم ودمائكم، مدوا أيديكم إليهم”، مشدداً على أن “الثورة ضد نظام الأسد لم تنتهِ، ولا يمكن أن تنتهي، والشعب السوري لا يخضع أو يركع”.

تجدر الإشارة إلى أن الفصائل الثورية تخوض منذ أكثر من مئة يوم معارك عنيفة مع الميليشيات الروسية والإيرانية التي تحاول التقدم إلى محافظة إدلب مدعومةً بالطائرات الحربية والمروحية، وقد تمكنت خلال هذه الفترة من قتل أكثر من ألفي عنصر للنظام وتدمير مئات الدبابات والآليات العسكرية، وإفشال مخططات وأهداف روسيا باقتحام المنطقة.

المصدر: نداء سوريا

بعد ساعات من بحث الأتراك عنه .. أكرم إمام أوغلو يظهر (شاهد)

أجرى رئيس بلدية إسطنبول الكبرى “أكرم إمام أوغلو”، صباح اليوم الأحد، جولة تفقدية لأكثر المناطق تضرراً بفعل فيضانات الأمس، ووعد أصحاب المحلات التجارية بمساندتهم لتجاوز المحنة في أسرع وقت.

وبرّر إمام أوغلو تواجده خارج إسطنبول أمس السبت، بحسب ما ترجمه موقع “الجسر ترك” نقلاً عن وسائل إعلام تركية، بالمسؤوليات التي يحملها تجاه عائلته، مضيفاً أنه بشر ومن الممكن أن يتواجد خارج المدينة في إجازة مع أفراد عائلته شأنه شأن الآخرين.

وحول الانتقادات الواسعة التي طالت فرق البلدية بسبب تأخرها في اتخاذ التدابير، أضاف إمام أوغلو أن تحذيرات الأرصاد الجوية تأخرت حتى الساعة الـ 12 والنصف، وفاقت كميات الأمطار توقعاتها بأضعاف.

كما انتقد رئيس البلدية المعارض تحميله مسؤولية السيول التي تضرب إسطنبول منذ 20-25 عاماً، على الرغم من مرور نحو 40 يوماً فقط على استلامه المهام.

وتفقد إمام أوغلو الأسواق المتضررة في منطقة الأمينونو، وسيركجي، والسوق المسقوف “جراند بازار”.

كما التقى بأصحاب المحلات التجارية، واستمع إلى مشاكلهم.

هذا وأشار إمام أوغلو في ختام جولته إلى أن فرق البلدية تعمل حالياً على تثبيت الأضرار، مؤكداً أنهم يقفون إلى جانب أصحاب المحلات المتضررة، وسيقدمون الدعم المادي والمعنوي لهم ليتمكنوا من تجاوز هذه المحنة في أسرع وقت.

سيول وفيضانات في إسطنبول (فيديوهات)

رصدت تركيا بالعربي مقاطع فيديو لسيول جارفة وفيضانات في مدينة إسطنبول أحدثتها الأمطار الغزيرة والتي كانت قد حذرت منها هيئة الأرصاد الجوية التركية ونقلتها تركيا بالعربي بشكل عاجل.

فنجد السيول والفيضانات أتت على مناطق تجارية كما حصل في  نفق أو عبارة الأمينيونو بمدينة إسطنبول:

وفيدية آخر من قلب أحد أحياء إسطنبول يظهر فيه السيول الجارفة:

وكانت هيئة الأرصاد الجوية التركية قد نشرت قبل ساعات بيان تحذيري عن استمرار الأمطار الغزيرة في مدينة إسطنبول في الساعات القادمة.

وبحسب ما ترجمت تركيا بالعربي نقلاً عن موقع آخر خبر نشرت الأرصاد الجوية توقعات عن الساعات القادمة حيث حذرت من استمرار هطول الأمطار الغزيرة عند ساعات الظهيرة في اسطنبول الذي يترافق بعواصف رعدية.

وكما قالت على حسب آخر المعلومات أن المطر سيستمر في الهطول حتى ساعات المساء في الطرف الأوربي من إسطنبول وما حول البوسفور بالإضافة إلى المدن القريبة من إسطنبول.

و حذرت الناس لأخذ احتياطاتهم في الساعات القادمة لزيادة سرعة الرياح والهطول.

مأساة لا تنسى.. 20 عاما على زلزال مرمرة المدمر

مأساة لا تنسى.. 20 عاما على زلزال مرمرة المدمر
تحل، اليوم السبت، الذكرى السنوية الـ 20 لوقوع زلزال مرمرة المدمر، في 17 آب/أغسطس عام 1999، والذي أودى بحياة الآلاف من المواطنين الأتراك.

وبلغت شدة الزلزال 7.4 على مقياس ريختر، وتركزت قوته في ولاية “قوجه إيلي” شمال غربي تركيا، وتأثرت به ولايات إزميت وسكاريا ويالوفا وإسطنبول، في منطقة مرمرة.

ووقع الزلزال في تمام الساعة الثالثة ودقيقتين من فجر يوم 17 من آب/أغسطس 1999، واستمر لمدة 45 ثانية كانت كفيلة بحصد أرواح نحو 17 ألف شخص، إضافة لأكثر من 20 ألف مصاب، يضاف إلى ذلك دمار ما يقارب 300 ألف وحدة سكنية ونحو 43 ألف مكان عمل بخسائر قدرت بنحو 13 مليار دولار.

وبالتزامن مع تلك الذكرى، غرد عدد من المسؤولين الأتراك في “تويتر”، معربين عن ألمهم وحزنهم، طالبين الترحم على أرواح من قضوا في ذاك اليوم.

وزير الخارجية التركي مولود تشاويش أوغلو قال في تغريدة له، اليوم السبت، إنه “ألم محفور في تاريخ ذاكرتنا، ندعو الله ألا يتكر هذا الألم لأمتنا مرّة أخرى”.

وقال عمر جيليك المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية “ما زلت أشعر بالألم كلما ذهبت إلى منطقة الزلزال، أتمنى ألا نواجه مثل هذا الألم مرة أخرى، رحم الله كل من فقدناهم”.


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.