تسجيل الدخول

الفصا ئل تأ سر طياراً والروس يأ سرون ثواراً (صور)

14 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ 4 أشهر
الفصا ئل تأ سر طياراً والروس يأ سرون ثواراً (صور)

تركيا بالعربي

تمكنت فصائل المعارضة السورية من أ سر طيار يتبع لجيش النظام السوري بعد أن تمكنت من إسقاط طائرته بين منطقتي التمانعة وخان شيخون في ريف إدلب الجنوبي.

وأكدت مصادر محلية سورية معارضة أن الطيار الذي تم أسره هو العقدي الركن حسن علي ريا المنحدر من بلدة دريكيش، وهو مسؤول عن عدة طلعات جوية أدت لاستشهاد عشرات المدنيين.

فيما نشرت وسائل إعلام روسية صوراً قالت إنها لمقاتلين في صفوف الفصائل الثورية العاملة في إدلب، قالت إنهم أُسروا على يد الميليشيات الروسية وقوات الأسد أثناء تقدمهم نحو مدينة خان شيخون جنوب إدلب.

ونشرت وكالة “آنا الروسية” الأربعاء 14 آب / أغسطس 2019 عبر حسابها الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” صوراً تظهر شابين يرتديان ملابساً داخلية ويبدو أثر تعرضهما للضر ب واضحاً، قالت إنهما من مقاتلي “المعارضة المعتدلة” وقد تم أسرهم.

ولم يصدر أي بيان من فصائل المعارضة العاملة في إدلب وريف حماة الشمالي حول هوية العنصرين وإلى أي فصيل يتبعون.

تركيا لن تسحب نقاط المراقبة التابعة لها

بدورها، نقلت وسائل إعلام تركية عن ضابط في نقطة المراقبة التركية المتمركزة بريف مدينة معرة النعمان الشرقي تأكيده على أن بلاده لن تتخلى عن إدلب، وأنه لايوجد هناك خطط لسحب نقاط المراقبة.

وحذر الضابط التركي الذي رفض الكشف عن اسمه، الميليشيات التابعة لروسيا من التفكير بمحاصرة نقاط المراقبة التركية، نافياً بشكلٍ قاطع وجود أي اتفاقات بين تركيا وروسيا لمبادلة مناطق في إدلب بأخرى شرق الفرات، مؤكداً أن الملفين منفصلين عن بعضهما البعض تماماً.

وتأتي تصريحات الضابط التركي بعد شائعات انتشرت مؤخراً حول وجود صفقة روسية تركية في إدلب، تقضي بتنازل تركيا عن مناطق لروسيا مقابل دخولها شرق الفرات، وهو ما نفاه الضابط التركي.

وأكد الضابط أن نقاط المراقبة التركية التي انتشرت في إدلب تم نشرها من أجل حماية إدلب، وهي جزء أساسي من مسار الحل السياسي، مشيراً إلى أن بلاده لن تتخلى عن المدنيين ولن تسحب أي من نقاط المراقبة التابعة لها من سوريا.

وشدد الضابط التركي على أن الجيش التركي سيتعامل عسكرياً مع القوات التي تفكر في محاصرة النقطة التركية المتمركزة قرب مورك، محذراً الميليشيات الروسية من ذلك على وجه الخصوص.

وكان وزير الدفاع التركي الجنرال خلوصي آكار قد أدان في تصريحاتٍ أدلى بها يوم أمس التصعيد الأخير الذي يقوم به الروس والنظام السوري، حيث قال إن :”نظام الأسد الذي تدعمه روسيا يستمر في هجما ته الغير أخلاقية على المدنيين بإدلب دون التفريق بين شاب ومسن”.



رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.