الفصائل تسقط طائرة حربية للنظام السوري في ريف إدلب

14 أغسطس 2019آخر تحديث :
عاجل
عاجل

تركيا بالعربي

الفصائل تسقط طائرة حربية للنظام السوري في ريف إدلب

أسقط مقاتلو “غرفة عمليات الفتح المبين” طائرة حربية للنظام السوري في ريف إدلب الجنوبي.

وأفاد مراسل عنب بلدي في إدلب، اليوم الأربعاء 13 من آب، أن غرفة العمليات أسقطت الطائرة فوق محور تل سكيك في أثناء قصفها للمناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة في ريف إدلب الجنوبي.

ونقلت شبكة “إباء”، التابعة لـ “هيئة تحرير الشام”، عن مصدر عسكري في غرفة العمليات أن الفصائل أسقطت طائرة حربية من نوع “سوخوي 22” بعد استهدافها من سرايا الدفاع الجوي.

وأكد المصدر أن المقاتلين تمكنوا من أسر الطيار بعد إسقاط طائرته قرب بلدة التمانعة بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

ولم يعلق النظام السوري على إسقاط الطائرة حتى إعداد التقرير.

وكانت “هيئة تحرير الشام” أعلنت إصابة طائرتين حربيتين تابعتين للنظام السوري، في حزيران الماضي، من نوع “L-39”.

ويأتي ذلك في ظل قصف متواصل من قوات النظام مدعومة بسلاح الجو الروسي على مناطق ريف إدلب الجنوبي وسط محاولات تقدم في المنطقة.

وأفاد مراسل عنب بلدي في إدلب أن قوات النظام سيطرت، اليوم، على قرية كفرعين وتل عاس وأم زيتونة، إضافة إلى مزرعة المنطار بالقرب من بلدة الهبيط غرب خان شيخون.

وأوضح المراسل أنه بالسيطرة على هذه القرى أصبحت قوات النظام على بعد كيلومترات من مدينة خان شيخون من الجهة الجنوبية.

كما تحاول السيطرة على بلدة التمانعة التي تعتبر الخاصرة الشرقية للمدينة، من خلال الهجوم من محور تل سكيك وترعي في الريف الجنوبي لإدلب.

وتضم غرفة عمليات “الفتح المبين” كلًا من “هيئة تحرير الشام” و”الجبهة الوطنية للتحرير” (التابعة لـ ”الجيش الحر”) إلى جانب “جيش العزة”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.