تسجيل الدخول

تصريح هام لزعيم حزب الحركة القومية حول دعمهم للنظام الرئاسي في تركيا

13 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
تصريح هام لزعيم حزب الحركة القومية حول دعمهم للنظام الرئاسي في تركيا

تركيا بالعربي

أكد زعيم حزب الحركة القومية، ديفلت باهجيلي، أنهم يدعمون النظام الرئاسي في تركيا دون قيد أو شرط.

وقال ديفلت باهجيلي، في تصريحات داخل مقر الحزب في العاصمة أنقرة، إنهم لا يتوقعون الحصول على أي منصب في الحكومة مقابل دعمهم لنظام الحكومة الرئاسي.

وأضافت: “نحن لا نتفاوض مع أحد، ولا نتوقع أي شيء مقابل دعمنا”.

في أبريل 2017، صوت الناخبون الأتراك لتحويل تركيا من نظام برلماني إلى نظام رئاسي تنفيذي للحكم.

المصدر: نيو ترك بوست

مجدداً .. قسد تخون الشعب السوري وتستعد لتوقيع هذه الاتفاقية مع الأسد

قالت وزارة الدفاع الروسية إنه جرى توقيع 10 اتفاقيات مع بلدات حول مدينة الطبقة بريف الرقة، وذلك بهدف الموافقة على نقل سيطرتها من قبضة ميليشيا قسد إلى ميليشيا أسد.

ومن بين القرى التي وقعت – بحسب البيان الروسي – “عايد كبير” و”عباد” و”صفصافة”.

وقال محللون إن الإعلان الروسي قد يكون رداً على اتفاق أميركي تركي لافتتاح مركز عمليات مشترك في ولاية شانلي أورفا التركية، وبمشاركة 90 جندي أميركي.

وتتنافس كل من روسيا وأميركا على الاستحواذ على مناطق سيطرة داعش سابقاً في شمال وشرق سوريا، بينما تقول تركيا إنها تريد إبعاد ميليشيا قسد عن حدودها وفرض منطقة آمنة تسمح بعودة اللاجئين السوريين إليها.

المصدر: وكالة قاسيون

التحالف الدولي يغزي “قسد” بشاحنات ضخمة من الأ سلحة.. فهل يريدون ضر ب تركيا؟

تواصل الولايات المتحدة الأمريكية إرسال المزيد من الدعم العـ.ـسكري للقوات الكردية شرق سورية، حيث وصلت شحنة أسـ.ـلحة ومعدات عسكـ.ـرية إلى مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، مقدمة من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة لقوات “قسد”.

وذكرت مصادر إعلامية من الحسكة، أن عشرات الشاحنات المحملة بالأسلـ.ـحة والمعدات العـ.ـسكرية وصلت مدينة القامشلي شمالي الحسكة، بعد منتصف ليل أمس، قادمة من شمال العراق عبر معبر سيمالكا النهري، ومن المتوقع تسليمها لقوات “قسد”.

وتتزامن الشحنة الجديدة من الأسـ.ـلحة، مع تعزيزات تركية وحشود تركية مستمرة إلى الحدود الجنوبية مع سوريا المحاذية لمنطقة شرقي الفرات، حيث أعلن مؤخرا عن اتفاق تركي أمريكي على إقامة منطقة آمنة هناك.

وتعارض تركيا دعم الولايات المتحدة الأمريكية لقوات “قسد”، على اعتبار أن أنقرة تعتبر “قسد” التي تقودها الوحدات الكردية امتدادا لحزب العمال الكردستاني “ب ك ك”، فيما ترفض واشنطن مطالب أنقرة وتقول إنها تراعي هواجسها الأمنية.

يشار إلى أن التحالف الدولي كان أرسل قبل أقل من أسبوع شحنة مماثلة من الأسلحة والمعدات لقوات “قسد” في سوريا، بالتزامن مع المفاوضات التي كان تجريها واشنطن وأنقرة حول المنطقة الآمنة.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أعلن في 4 أغسطس، أن تركيا ستقوم بعملية شرقي نهر الفرات في منطقة تسيطر عليها وحدات حماية الشعب الكردية، وقال أردوغان إنه أبلغ روسيا والولايات المتحدة بالعملية.

في الأثناء كشفت وكالة الأنباء الحكومية السورية (سانا) امس أن الولايات المتحدة أرسلت دعماً واسعاً لقوات سوريا الديمقراطية (قسد)، التي يمثل المسلحون الأكراد أبرز مكون فيها.

وذكرت الوكالة أن «التحالف الدولي» بقيادة الولايات المتحدة «أدخل إلى مدينة القامشلي قافلة جديدة مؤلفة من 200 شاحنة محملة بمساعدات لوجستية وعربات عسكرية، قادمة عبر معبر سيمالكا الذي يربط محافظة الحسكة مع إقليم كردستان العراق.

المصدر: بلدي نيوز / وكالات


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.