تركيا: سياح يتجولون بملابس السباحة في مدينة تركية ويثيرون حفيظة السكان

26 يوليو 2019آخر تحديث : الجمعة 26 يوليو 2019 - 1:01 مساءً
تركيا: سياح يتجولون بملابس السباحة في مدينة تركية ويثيرون حفيظة السكان

تركيا بالعربي

استنكر أهالي وأصحاب المتاجر والمطاعم في مدينة آلانيا السياحية التركية، قلة احتشام السياح وتجوالهم في شوارع المدينة بملابس غير لائقة.

وطالب سكان المدينة السياحية بحسب ما ترجمت الوسيلة عن موقع “يني آلانيا” السلطات التركية والجهات المختصة باتخاذ الإجراءات اللازمة للحد من ظاهرة تجول السياح الأجانب وهم شبة عـ.راة خارج الشواطئ.

وعارض صاحب أحد المطاعم في المدينة، محمد تورميش، تجول السياح في الشوارع بألبسة السباحة “البكيني” المفتوح، ودعا السلطات لحظر التجول في ألبسة السباح خارج الشواطئ، وتطبيق قانون الغرامات على غرار القوانين الفرنسية التي تطبق منذ السبعينيات.

وأشار تورميش إلى أن: “بعض المدن الواقعة على الساحل الجنوبي لفرنسا تحظر التجوال وسط المدنية وخارج المنتجعات في ملابس السباحة”.

وأضاف صاحب المتجر: “وفقًا للقرار الذي اتخذه مجلس المدينة في بلدة “لاغراندي موت” بالقرب من مونبلييه ، فإنه يُجبر أولئك الذين لا يمتثلون لقواعد الملابس والذين يدخلون وسط المدينة أو المتاجر بألبسة السباحة على دفع غرامة قدرها 40 يورو فأكثر”.

وأردف: “السائحون في آلانيا رجلاً ونساءً يمشون شبه عراة في الشارع دون إيلاء أي اهتمام للناس، وهذا الأمر يثير رد فعل المواطنين وأصحاب المتاجر”.

وتابع بالقول: ” السياحة والسياح في ألانيا! كما ترون، ليس لديه محفظة، لذا فهو ينفق المال، وليس هناك سراويل داخلية حتى يتمكن حمل المال لتناول شئ ما”.

وقال تورميش: “لا أستطيع أن أصدق كيف يستطيع هؤلاء الناس أن يتجولوا في الشارع بهذا الشكل، فأنني في منزلي إذا أردت الاستلقاء والنوم فإنني أرتدي بيجامتي”.

واختتم محمد تورميش حديثه بالقول: ” ليذهبوا إلى شاطئ البحر، ويستجموا هناك كما يشاؤون”.

يذكر أن مدينة آلانيا التركية سجلت في الشهر الماضي، وصول نحو 100 ألف سائح في يوم واحد فقط.

يشار إلى أن مدينة آلانيا تعتبر من أهم المدن السياحية في تركيا، والتي يتوافد إليها الكثير من السياح سنوياً لجمالها، وتميزها بمناظر طبيعية رائعة، وبشواطئ عديدة على ساحل البحر الأبيض المتوسط.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

التعليقات تعليق واحد

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)
  • العماد

    العمادمنذ سنتين

    هذا الامر مقصود. انها رسالة لكل فرد منا . انهم يستطيعون فعل ما يشاؤون في بلادكم وأنتم لا تستطيعون شيء في بلادنا.