تسجيل الدخول

قافلة طبية جراحية لعلاج السوريين في تركيا

12 يوليو 2019آخر تحديث : منذ 6 أيام
قافلة طبية جراحية لعلاج السوريين في تركيا

تركيا بالعربي

أرسل الهلال الأحمر القطري، مؤخراً، قافلة طبية جديدة إلى مدينة الريحانية التركية لإجراء عمليات جراحية نوعية للمرضى من اللاجئين السوريين، وذلك ضمن برنامجه السنوي للقوافل الطبية المتنوعة الذي يتم تنفيذه بالشراكة مع مؤسسة حمد الطبية.

تهدف القافلة إلى تقديم الدعم الطبي المباشر للمستفيدين من خلال إجراء العمليات الجراحية، وتقديم الفحوص والاستشارات الطبية، وتوفير العلاج لمن يعانون من آلام المرض ولا يملكون تكاليف العلاج من اللاجئين السوريين في تركيا، أو المقيمين في الشمال السوري بعد نقلهم إلى الجانب التركي، بالتنسيق مع الحكومة التركية.

وجاءت الحاجة الضرورية لهذه القافلة نتيجة لانخفاض مستوى الرعاية الصحية الثانوية المقدمة في الداخل السوري جراء الحرب، وهجرة العديد من الكوادر الطبية التي كانت تعمل هناك، إضافة إلى وجود الآلاف من اللاجئين السوريين في تركيا بحاجة إلى رعاية طبية ولا يقدرون على تحمّل نفقات العلاج.

وتستمر القافلة لمدة 5 أيام، بميزانية قدرها 143,000 ريال من حصيلة تبرعات أهل الخير في دولة قطر.

وتتكون البعثة الطبية من 6 جراحين ذوي خبرة عالية في تخصصات مختلفة، يترأسهم الدكتور عبدالله راشد النعيمي، عضو مجلس إدارة الهلال الأحمر القطري استشاري جراحة المسالك البولية بمؤسسة حمد الطبية والمشرف العام على برنامج القوافل الطبية.

وقد تم فحص أكثر من 132 مريضاً وتقديم الاستشارات الطبية لهم حسب حالتهم، مع إجراء كل الاستقصاءات والفحوص اللازمة من صور وتحاليل وأشعة.

وبناء على نتائج التشخيص تم إجراء 13 عملية جراحية للحالات التي تستدعي تدخلاً جراحياً، وذلك في تخصصات جراحة المسالك البولية والأطفال والأنف والأذن والحنجرة.

ومن المتوقع أن يصل عدد العمليات التي ستجرى خلال أيام عمل القافلة إلى 40 عملية جراحية، في مستشفى «Sevgi» بمدينة الريحانية التركية، والتي تنظم القافلة فيها إقامة المرضى قبل العملية وفترة النقاهة بعدها.

وقد أفاد رئيس القافلة بأن نسبة نجاح العمليات بلغت %100.


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.