تسجيل الدخول

أتراك في “عنتاب” يستقبلون عنصرا أُصـ.ـيب بقصف للنظام

2019-07-12T20:37:01+03:00
2019-07-13T13:54:40+03:00
أخبار تركياأخبار تركيا المحلية
12 يوليو 2019آخر تحديث : منذ 3 أشهر
أتراك في “عنتاب” يستقبلون عنصرا أُصـ.ـيب بقصف للنظام

تركيا بالعربي

استقبل أهالي أحد أحياء ولاية غازي عنتاب، بالزغاريد والذ با ئح، عنصراً في الجيش التركي كان قد أُصيب في قصف لنظام الأسد استهدف نقطة مراقبة تركية في إدلب.

وبحسب ما ترجمه موقع “الجسر تورك” نقلاً عن صحيفة هبرلار التركية، فقد استهدف نظام الأسد بتاريخ 27 حزيران / يونيو الماضي، بالقذائف المدفعية وقذائف الهاون، نقطة المراقبة العاشرة التابعة للجيش التركي، والواقعة ضمن مناطق خفض التصعيد في إدلب.

وأسفر استهداف النقطة عن مقتل ضابط صف برتبة مساعد أول، وإصابة ثلاثة آخرين برتبة رقيب أول، بينهم “صمد دنيز” الذي تعرض لإصابة بليغة نُقل على إثرها إلى مستشفى في ولاية هاتاي (جنوب) لتلقي العلاج.

ولفت صمد الانتباه في حديثه للصحيفة إلى أن التوتر كان مخيّماً على المنطقة طوال اليوم الذي شهدت فيه نقطة مراقبتهم القصف.

وأضاف: “لقد وقع القصف في تمام الساعة الثامنة مساءً، لا أستطيع تذكر ما حدث لحظتها، جلّ ما أتذكره أننا غادرنا النقطة قبل نحو نصف ساعة لإحضار الطعام من المبنى الرئيس، بناءً على طلب الضابط المساعد”.

وتابع قائلاً: “عدتُ لوعيي من شدة الألم الذي أحسست به حينما كانوا يُخرجون إحدى الشظايا من ساعدي، وعلمتُ حينها أنهم أحضرونا إلى هاتاي للعلاج بعد إصابتنا نحن الرقباء الثلاثة، فيما (استشهد) الضابط المساعد جراء القصف”.

وختم حديثه بالتأكيد على أنه يعتزم العودة إلى صفوف الجيش فور تماثله للشفاء، ومتابعة المهام الموكلة إليه.

هذا وقد تداولت وسائل إعلام تركية، على نحو واسع، مقطعاً مصوراً يُظهر فرحة أهالي أحد أحياء غازي عنتاب بتجاوز صمد مرحلة الخطر، واستقبالهم له بالزغاريد والطبول والذبائح.


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.