تسجيل الدخول

نائب في برلمان النظام السوري يهاجم تركيا.. وحقوقي معارض يرد

11 يوليو 2019آخر تحديث : منذ 3 أشهر
نائب في برلمان النظام السوري يهاجم تركيا.. وحقوقي معارض يرد

تركيا بالعربي

نائب في برلمان النظام السوري يهاجم تركيا.. وحقوقي معارض يرد

شن عضو مجلس الشعب التابع للنظام السوري، ورئيس اتحاد غرف الصناعة في سوريا، فارس الشهابي، هجوما على تركيا متهما إياها بأنها “عدو للشعب السوري”.

وقال الشهابي مدعيًا في تغريدة نشرها على حسابه في “تويتر”، اليوم الخميس، إن “تركيا ساندت بالكامل إرهابيي آسيا الوسطى في هجومهم الأخير على نقاط الجيش السوري في ريف اللاذقية الشمالي وذلك عبر القصف المدفعي وتأمين خطوط الإمداد المفتوحة.. تركيا عدو أبدي للشعب السوري”.

وفي ردّ منه على الاتهامات، قال المحامي المهتم بقضايا السوريين في تركيا، غزوان قرنفل، إن “تركيا كانت أكثر رحمة وإنسانية مع السوريين من نظامهم المجرم الذي استباح كل شيء ثمنا لبقائه في السلطة”.

وأضاف قرنفل في تصريح لـ”وكالة أنباء تركيا” أن “هذه الأقوال مجرد محاولة لتبرير الفشل الذريع الذي تمنى به قوات النظام السوري والقوى الإرهابية الداعمة لها في محاولاتها لاستعادة السيطرة على المناطق المحررة”.

وأكد أن “تلك الاتهامات لتركيا هي هروب إلى الأمام من مواجهة الحقائق العسكرية الأخيرة من خلال رمي المسؤولية على تركيا”.

وأمس الأول الثلاثاء، قالت مصادر سورية معارضة لـ”وكالة أنباء تركيا” إن فصائل عسكرية في غرفة عمليات “وحرض المؤمنين” العاملة في ريف اللاذقية وأطراف سهل الغاب الشمالي غربي حماة، شنت عملية ضد قوات النظام السوري في جبل التركمان بريف اللاذقية الشمالي.

وأكدت المصادر أن “العملية تمكنت على الفور من كسر الخطوط الدفاعية الأولى لقوات النظام، وهي مستمرة حتى تحقيق أهدافها”.

ويُعتبر الشهابي من أكثر الشخصيات التي أثارت الجدل منذ انطلاق الثورة السورية، إضافة لدعوته النظام السوري لتدمير حلب الشرقية بحجة “وجود إرهاببين”، يضاف إلى ذلك دعوته إلى فرض عقوبات على فرنسا، بسبب “سوء تعاملها” مع المتظاهرين في العاصمة الفرنسية باريس.


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.