تسجيل الدخول

رجل يخرج عارياً من النافذة هرباً من شيء لا يصدق !! (فيديو)

10 يوليو 2019آخر تحديث : منذ أسبوع واحد

ترجمة وتحرير تركيا بالعربي

رجل يخرج عارياً هرباً من الذي تعرف عليه على الانترنيت.

فبحسب ما ترجمت تركيا بالعربي نقلاً عن موقع حرييت في اسطنبول سلطان غازي، رجل تعرف على آخر على الانترنيت واتفقا على الالتقاء في شقة أحدهم في سلطان غازي لممارسة البغاء.

وبعدما ذهب الرجل إلى هناك وبدأ بخلع ملابسه ليتفاجئ بخروج رجلان من الغرفة الثانية في البيت وبدأ بضربه بعد أخذ ما معه من مال و اجباره على توقيع سندات دين.

فقام الرجل بالهرب منهم بالخروج عارياً على شرفة المنزل في الطابق الخامس طالباً النجدة.

اتجهت فرق الشرطة والانقاذ لمكان الحادث وكان الرجال الثلاثة الآخرين قد ابتعدوا هاربين.

هذا وقد بدأت الشرطة البحث عنهم.

عاجل: لبنان تفرض تأشيرة دخول على السوريين

فرضت الحكومة اللبنانية على السوريين الراغبين بدخول أراضيها عبر مجموعات سياحية الحصول على موافقة أمنية ورسم فيزا سياحية، يدفع على الحدود.

وقالت شبكة “صوت العاصمة”: إن القرار الصادر عن الأمن اللبناني يشترط الحصول على موافقة أمنية عن طريق المكاتب السياحية قبل 8 أيام من موعد الرحلة، يليه تسديد رسم الفيزا على الحدود، وبالتالي لم يعد المسافر بحاجة إلى ألفي دولار وحجز فندقي، كشرط للدخول إلى لبنان.

واستثنى القرار بحسب “صوت العاصمة” حاملي الهوية النقابية أو بطاقة غرفة التجارة من دفع رسم الفيزا السياحية، مع بقاء رسم الموافقة الأمنية الذي يتراوح بين 5-10 دولار أمريكي للشخص الواحد.

ونقلت الشبكة عن أحد سائقي سيارات الأجرة على خط دمشق بيروت قوله: كان السوريون يدخلون إلى لبنان عن طريق رحلات سياحية تنظمها شركات سورية محلية، ويتوجب على كل شخص إحضار مبلغ 2000 دولار أمريكي ليُسمح له بالدخول إلى لبنان بصفة سائح لمدة لا تتجاوز 72 ساعة، وتقع مسؤولية عودة الركاب إلى الأراضي السورية على عاتق المكاتب السياحية حيث يتم تفقد الركاب بشكل دقيق لضمان عدم بقاء أحدهم داخل الأراضي اللبنانية.

وأضاف، بعد القرار الصادر لم يعد المسافر بحاجة إلى 2000 دولار وحجز فندقي، والفيزا التي فرضها الأمن اللبناني، لا تتعدى كونها “إجراءات روتينية” لتسهيل الإجراءات السياحية للراغبين بالدخول إلى لبنان من سوريا.

يذكر أن الأمن اللبناني فرض مبلغ 25 ألف ليرة لبنانية على كل سوري يرغب بالدخول إلى لبنان، وقد يصل المبلغ الإجمالي للحافلة الواحدة سعة 40 راكب إلى مبلغ مليون ليرة لبنانية أي ما يعادل 665 دولار أمريكي، بحسب مصادر الشبكة.


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.