تعليقات أبرز الساسة الأتراك على نتائج انتخابات إسطنبول

24 يونيو 2019آخر تحديث : الإثنين 24 يونيو 2019 - 10:41 صباحًا
أكرم امام أوغلو
أكرم امام أوغلو

تركيا بالعربي

أظهرت النتائج الأولية غير الرسمية، فوز مرشح تحالف المعارضة، أكرم إمام أوغلو، برئاسة بلدية إسطنبول الكبرى، في انتخابات الإعادة التي شهدتها إسطنبول اليوم الأحد.

وتصدر بن علي يلدريم، مرشح “تحالف الشعب” والمنافس الأكبر لإمام أوغلو، الساسة الذين قدموا التهاني لمرشح المعارضة، حيث أعلن منذ اللحظات الأولى تفوق منافسه عليه، متمنياً له التوفيق في منصبه الجديد.

لاحقاً، هنأ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إمام أوغلو بفوزه في رئاسة بلدية إسطنبول.

وأضاف أردوغان في سلسلة تغريدات، “أهنئ أكرم إمام أوغلو الفائز بالانتخابات وفق النتائج غير الرسمية”، مبيناً أن “الإرادة الوطنية تجلّت مرة أخرى اليوم وأتمنى أن تعود نتيجة انتخابات بلدية إسطنبول بالخير على المدينة”.

بدوره، أعرب كمال قليجدار أوغلو، زعيم حزب الشعب الجمهوري التركي، أكبر أحزاب المعارضة، عن سعادته بفوز مرشح حزبه في انتخابات الإعادة لرئاسة بلدية إسطنبول.

وأضاف في تغريدة له على تويتر، الأحد،وقال: “كنا قلنا أنه كل شيء سيصبح جميلا جدا، وها قد صار كل شيء جميلا جدا”، في إشارة إلى شعار حزبه خلال الحملة الانتخابية.

أما زعيم حزب “الحركة القومية” التركي، دولت باهتشلي، قال إن “تحالف الشعب” مع حزب “العدالة والتنمية” الحاكم، “ماض في مسيرته المباركة بكل قوة”.

وأضاف حليف “العدالة والتنمية” بزعامة أردوغان، قائلاً: “فليعلم الجميع أن تحالف الشعب سيواصل مسيرته المباركة بكل قوة والحفاظ عليها”.

وأكد على أن “طرح حديث لانتخابات مبكرة، سيلحق أكبر الضرر ببلادنا”، مضيفاً: “تقدم مرشح الشعب الجمهوري وفق المعطيات الراهنة، لن يغير نظرتنا إلى انتخابات 23 حزيران/يونيو، ولن يؤثر على وقوفنا الراسخ في صف الحق والحقيقة”.

في السياق ذاته، أعرب رئيس حزب السعادة التركي، تمل قره ملا أوغلو، في تعليقه على نتيجة انتخابات رئاسة بلدية إسطنبول، عن احترامه لقرار الشعب.

وأضاف في تغريدة له على حسابه في موقع تويتر، قائلاً: “لقد تجلت إرادة الشعب، وما علينا إلا احترام هذا القرار”.

ووفق النتائج الأولية غير الرسمية، تقدم مرشح “الشعب الجمهوري” أكرم إمام أوغلو، على أبرز منافس له مرشح حزب العدالة والتنمية بن علي يلدريم، بفارق أكثر من 750 ألف صوت.

وفي 6 مايو/أيار الماضي، قررت اللجنة العليا للانتخابات التركية إلغاء نتائج رئاسة بلدية إسطنبول الكبرى، في انتخابات جرت نهاية مارس/آذار، وإعادة إجرائها في 23 يونيو الحالي.

وجاء قرار اللجنة استجابة للطعون المقدمة من حزب “العدالة والتنمية”، وبأغلبية كبيرة، حيث وافق 7 أعضاء على الطعون، مقابل اعتراض 4.

وأبرز المتنافسين على رئاسة بلدية إسطنبول، بن علي يلدريم، مرشحا عن “تحالف الشعب” الذي يضم حزبي “العدالة والتنمية” الحاكم و”الحركة القومية”، وأكرم إمام أوغلو، مرشحا عن “تحالف الأمة”، الذي يضم حزبي “الشعب الجمهوري” و”إيي” المعارضين.

المصدر: ترك برس

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

التعليقات تعليق واحد

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)
  • Yanal Sago

    Yanal Sagoمنذ 4 سنوات

    لا يمكن لورقة امتحان سخيفه أن تحدد مستقبلي.